اخبار الإقتصاد السوداني - الامريكان لا يرحموا لا يخلو رحمة الله تنزل!!! .. بقلم: طه مدثر

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
لا يمكن أن يكون ثمن كبابة الشاي.بخمسين جنيها...إلا إذا كانت ست الشاي أو سيد الشاي (ايهما اقرب اليك وجدانا) يؤجر لك الكرسي أو البنبر بسعر. والكبابة بسعر والملعقة بسعر. وحب الشاي وحبة السكر بسعر!!.ويروى أن فى ولاية تجاور ولاية الخرطوم.يبيعون لك طلب الفول خالي رغيف.والرغيف تجيبه بمهاراتك الشخصية.ويبيعون لك الزيت براه..يعني طلب الفول يتم تركيبه من عدة جبهات.. البعيش كتير الدنيا يا ماتشوفو....النجوم فى عز النهار.. (2)
برج الوزير..تغيير مفاجئ.لكنه متوقع. يطيح بك خارج الحكومة.. شيء تفعله أن لا تفتح خشمك.(يعني انت قبل كده فتحت شنو عليه القيم)؟يتم تسليط الأضواء. والسنة الناس عليك .برج المواطن..تشعر بالضيق الشديد منذ الصباح وذلك بسبب ارتفاع الأسعار على مدار اليوم.كن حذرا.. اشتري اليوم كل ماتقدر على شراءه .حتى لا تندم وتأتي بعد ساعة وتجد الاسعار وقد ارتفعت.. يوم السعد.هو يوم يبعد عنك عشرات السنوات الضوئية.عليك فقط أن تطول بالك وربنا يلزمك الصبر الجميل.
(3)
كلما قلنا خلاص اقترب من رفع اسمه من القائمة السوداء للدول الراعية للارهاب..واصبح قاب قوسين ثلاثة .من الخلاص من الظلم الأمريكي..وحان زمن الخروج من النفق الشديد الاظلام الذي ادخله فيه النظام البائد (الله لا غز فيهم بركة) كلما وجدنا بعض من أعضاء مجلس الشيوخ أو الكونغرس الأمريكي.. كانهم حالفين بالطلاق على تعطيل رفع اسم السودان..وهولاء لا يرحمون ولا يريدون أن يخلوا رحمة الله تنزل..لكن الله في .ولكن بعد إصابة الرئيس. بالكورونا..ندعو الله أن يشفيه عاجلا..حتى يقوم ويواصل رحلة دفاعه عن رفع اسمنا من قائمة الدول الراعية الإرهاب..وانت تبرا من الكورونا.. الكورونا مالينا نحنا!!.
(4)
الاحتكار منعه الاسلام.وتوعد المحتكر بعقوبات مغلظة..واننا بالسودان نجد لكل سلعة ضرورية .مثل الدقيق أو السكر او الاسمنت أو السيخ أو الزيوت. الخ.. نجد لها محتكرون من ال (vip ) كما أنه لدينا أنواع أخرى من المحتكرين مثل بعض الشعراء الغنائين الذين يحتكرون أسواء أنواع الغنائي .برغم موهبتهم الشعرية.. إلا أنهم استمروا كتابة الرديء من الشعر... ونذهب الى نوع اخر من الاحتكار ..وهو الاحتكار السياسي الحزبي.وهذا النوع من الاحتكار نراه واضحا في حزبي الأمة القومي وفي الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل..حيث نجد أن غالبية المناصب المهمة في حزب الامة.هى حصريا وحكرا على ابناء وبنات آل المهدى(اللهم لا حسد) هذا الاحتكار الغير مبرر .دعا البعض الى تأسيس أحزاب (ضرار) أو موازية لحزب الأمة القومي..كذلك الحزب الديمقراطي الأصل..نجد ابناء السيد الميرغني دون بناته .هم من يحتكرون القمة. ولا ينازعهم فيها إلا الشديد القوي.وايضا هذا الاحتكار دفع بعض الاتحاديين الى تأسيس أحزاب(ضرار) او موازية له..متى ياتي يوما وينقرض هذا الاحتكار القبيح من سوداننا؟
الجريدة
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الإقتصاد السوداني - الامريكان لا يرحموا لا يخلو رحمة الله تنزل!!! .. بقلم: طه مدثر في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع سودارس وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي سودارس

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق