اخبار الإقتصاد السوداني - توصيه باعادة هيكلة المصارف وصياغة قانون بنك السودان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أوصت ورقة هيكلة الجهاز المصرفي والمالى لإحداث التوازن الاقتصادي التي قدمت في ورشة التضخم وسعر الصرف والميزان التجاري والنظام المصرفي في بنك المركزي أمس باعادة هيكلة المصارف والغاء التخصيص المصرفي المتخصص إلى المصرف الشامل، والعمل على تطوير انظمة العمليات المصرفيه بحيث تتضمن آليات جديدة واسس علمية للتمويل وادخال كافة الخدمات التي تعمل بها المصارف العالمية. كما أوصت باعادة صياغة قانون بنك السودان المركزي بهدف الاستقلالية الكاملة مع تقوية أنظمة الضبط والمراجعة والمتابعة لعمليات الصادر والوارد وفرض ولاية بنك السودان على المال العام بالنقد الأجنبي وضرورة الغاء الاستثناءات التي تمنح لمحافظ البنك المركزي ومنع المركزي من الاستثمار في المصارف والتفرغ لدوره التنظيمي والرقابى وازالة التضارب.
ودعت الورقة التي قدمها شوقي عزمي عضو لجنة الخبراء الاقتصاديين في الحريه والتغيير وعضو لجنة المؤتمر إلى الإلتزام بالمعايير الرقابية الدولية الصادرة من لجنة بازل ومجلس الخدمات المالية الإسلامية وإلإلتزام بمؤشرات السلامة المالية ورفع الكفاءة المالية وإحكام الرقابة المصرفية واتباع سياسات الدمج او رفع رأسمال المصارف .
ودعت الورقة إلى انشاء مصرف حكومي متخصص في التصدير والاستيراد (اكزم بنك) والذى يتولى ضبط عمليات الاستيراد والتصدير الحكومي والاشراف على المنح والقروض والعون السلعى مع تحويل او انشاء بنك تعاوني بهدف خدمة القطاع التعاونى بصورة متخصصة.
وطالبت التوصيات بتثبيت سعر الصرف الرسمى بما لا يؤثر سلبا على الملاءة المالية والتوسع في استخدام التقنيات المصرفية الحديثة لزيادة كفاءة أداء الجهاز المصرفي ودراسة تطبيق نظام النافذتين بالغاء منشور البنك المركزي بتاريخ 09-07-2011 ووجهت بادخال تحسينات على البيئة القانونية والتشريعية مثل قانون تنظيم العمل المصرفي وقانون بنك السودان وإصدار قانون التعامل بالنقد الأجنبي، وإصدار قانون نظم الدفع الجديد بهدف تحسين وضمان شفافية أكبر والحوكمة للأعمال التي تقوم بها المصارف، واستحداث الأنظمة الداخلية الحالية الخاصة بإدارة المخاطر بما في ذلك ضوابط المعاملات عبر الحدود.
وتأتي الورشة فى اطار التحضير للمؤتمر القومي الاقتصادي، والمزمع قيامه فى الفترة من (26-28سبتمبر 2020) واستعرضت عدد من الأوراق تناولت سعر الصرف والتضخم وتجربة البنوك الإسلامية ومنهجية إنتاج وأعداد مؤشرات التضخم في السودان.
وشخصت ورقة هيكلة الجهاز المصرفى والمالى لإحداث التوازن الاقتصادي العوامل التى اثرت سلبا على اداء الجهاز المصرفى، وتناولت ضعف وتأكل رؤوس اموال المصارف السودانيه وان نحو (55%) من الودائع لدى البنوك تتكون من ودائع جارية (Current Account Deposits) وهو ما يعني ان نسبة المستقر من الودائع لدي البنوك متدنية للغاية لأعتمادها بشكل رئيسي علي صيغتي القرض والمضاربة في تقديم منتجاتها للمتعاملين، ولم تطور منتجاتها خاصة المنتجات التي تجذب الودائع الى داخل البنوك .

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الإقتصاد السوداني - توصيه باعادة هيكلة المصارف وصياغة قانون بنك السودان في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع سودارس وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي سودارس

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق