اخبار الإقتصاد السوداني - حوالي 30٪ من غابة شعيب تم حرقها ولا يزال الحرق مستمرا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تشهد غابة شعيب بمحليتي القريشة والقلابات الغربية حرقا مستمرا لأشجار الهشاب والطلح هذه الأيام، إذ تم توزيعها لنافذين، ويشارك فقراء تلك المناطق في حرق الغابة لكمائن الفحم، وقال المزارع الصغير السر القاسم القيادي بمبادرة القضارف للخلاص أن حوالي 30٪ من غابة شعيب تم حرقها، ولا يزال الحرق مستمرا، ووصف شجرة الهشاب بأنها ثروة قومية، واكد أن الذي يسود الآن ليس قانون الغابات الصارم الذي يحمي البيئة، وإنما يسود قانون الغاب الذي يمكن المسئولون الفاسدون من العبث بثروات البلاد. هذا وقد ودع الوالي السابق الفاسد اللواء نصر الدين عبد القيوم ولاية القضارف بأن فتح الغابات المحجوزة للزراعة بسعر 500ج للفدان، وتم تحويل تسديد الرسوم إلى الشواك تفاديا للمحتجين بمدبنة القضارف والقرى المجاورة. يحدث ذلك تحت مرأى ومسمع من مدير الغابات بولاية القضارف بلة موسى الذي تدهورت غابات الولاية في عهده تدهورا مريعا، وليس الذي يحدث بغابة الفيل وغابة الفاو ببعيد عن الأذهان، فكأنما جيء به للقضاء على الغابات وليس الحفاظ عليها.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الإقتصاد السوداني - حوالي 30٪ من غابة شعيب تم حرقها ولا يزال الحرق مستمرا في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع سودارس وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي سودارس

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق