اخبار السودان الان - الشرطة تكشف حقيقة المادة المُتفجرة في محاولة اغتيال حمدوك

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
كشفت رئاسة قوات الشرطة أنه تم إستهداف موكب رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك بعبوة متفجرة مصنوعة محلياً تم زرعها على جانب الطريق. وأعلنت رئاسة قوات الشرطة، في بيان لها أمس أن فرق الأدلة الجنائية بقسم الأسلحة والمتفجرات توصلت إلى تحليل المادة المتفجرة التي استخدمت في محاولة الاعتداء على موكب رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك.
وقال بيان للناطق الرسمي باسم الشرطة اللواء شرطة (حقوقي) د. عمر عبد الماجد بشير، إن النتائج الفنية الأولية خلصت إلى أن المادة عبارة عن عبوة متفجرة زنة (750) جرام، تم زرعها على جانب الطريق، وأنها مصنعة محلياً، مكونة من مادة (أذيد الرصاص) Pb (N3) شديدة الحساسية تُحدث أصوات عالية عند الإنفجار، أوضحت انها خلفت في مركز الإنفجار حفرة بطول (90) سم وعرض (65 سم وعمق (25) سم.
وأشار إلى أنها أحدثت آثاراً في دائرة قطرها (1500) متر، وتسببت الشظايا الحديدية في إحداث الأضرار المادية بالمركبات.
وأكد البيان أن فرق التحريات والتحقيقات تواصل عملها بتنسيق تام بين مع الأجهزة النظامية والعدلية للوصول إلى كشف أبعاد المخطط، وتعهد بتمليك الرآي العام الحقائق بما لا يتعارض مع مصلحة التحريات.
وجددت الشرطة مُناشدتها للمواطنيين بالتعاون والتبليغ عن المظاهر والتحركات المشبوهة وضرورة عدم التوافد لمسرح الحادث لما في ذلك من خطورة على حياة المواطنين.
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق