اخبار الإقتصاد السوداني - سيارات تتبع ل(المركزي) تتسبب في ارتفاع أسعار الذهب و الدولار

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
شهدت أسواق الذهب والدولار بالخرطوم " الثلاثاء" انفلاتا غير مسبوق في الأسعار، وأسفر دخول عربات تتبع ل(بنك المركزي) أمس الأول محملة بكميات كبيرة من الأموال وإنزال تلك الأموال بمكاتب شركة "الفاخر" بعمارة الذهب ومن ثم شراء كميات كبيرة من الذهب في حدوث ارتفاع جنوني في سعر جرام الذهب الذي بلغ (5260) جنيه بدلا عن (4820) جنيه في غضون (24) ساعة، وفيما قالت وزارة المالية إنها لن تحجم عن الاعتراف بأي خطأ والإعلان عنه حال ثبوته بالوقائع والأدلة، بلغ سعر البيع للدولار بالسوق الموازي (117) جنيها للبيع بنهاية تداولات يوم أمس.فوضى وتهريب ووصف شيخ الصاغة محمد تبيدي في حديثه ل(السوداني) ما يحدث في سوق الذهب بالفوضى والأمر الخطير، وقال إن زيادات حدثت في كيلو الذهب خلال يوم أمس بلغت (300) ألف جنيه، وقال إن عربات دفار تتبع لبنك السودان المركزي محملة بالأموال وصلت إلى عمارة الذهب أمس الأول وقامت بإنزال تلك المبالغ بمكاتب شركة الفاخر بعمارة الذهب وسط حراسة مشددة، وأشار إلى أن ذات الشركة قامت بشراء كميات كبيرة من الذهب بتلك الأموال مما أدى إلى ارتفاع غير مسبوق في ، وأضاف" نحن كمصدرين حنقعد نتفرج"، وقال تبيدي إن من يقومون بشراء الذهب هم من يقومون بتهريبه، وكشف عن تقديمهم مبادرة لوزارة المالية للحد من تهريب الذهب وفصل الصادر عن الوارد وإيقاف الاستيراد من الموارد الذاتية، وشدد تبيدي على ضرورة أن يتم الإستيراد بواسطة البنوك لإيقاف التهريب، وكشف عن عزمهم عقد مؤتمر صحفي اليوم لتوضيح الحقائق.من جانبه كشف تاجر الذهب خالد الخنجر تبيدي عن عزمهم تنفيذ إضراب عن العمل "السبت" المقبل، وأضاف" الوضع ده ما شفناهو قبل كده ولا سمعنا بيهو"، وأتهم الخنجر وزير المالية بالتواطؤ مع شركة الفاخر، وتوقع أن يصل إلى(200) جنيه وجرام الذهب إلى (8) آلاف جنيه منتصف الأسبوع المقبل بالمقابل تصاعدت أسعار العملات الأجنبية أمام الجنيه بالسوق الموازي في ختام تداولات "الثلاثاء" وسط زيادة الطلب وشح المعروض .وطبقا لمتعاملين فإن سعر البيع للدولار سجل 117 جنيها للبيع مقارنة ب 110 جنيهات الاثنين فيما سجل سعر البيع للريال السعودي 29.8 جنيها والدرهم الاماراتي 30.3 جنيها واليورو 123 جنيها فيما بلغ سعر الجنيه المصري 7.50 جنيها سودانيا.وأشاع هذا الارتفاع الكبير في أسعار العملات الأجنبية مقابل الجنيه حالة من الإحباط لدى التجار سيما العاملين في تجارة الاسبيرات، وقرر غالبيتهم التوقف عن العمل خشية التعرض لمزيد من الخسائر.وأرجع المتعاملون تصاعد اسعار العملات إلى ارتفاع الطلب خلال اليوم بشكل كبير عن الايام السابقة وتوقعوا مزيدا من الارتفاع خلال الساعات القادمة.وقال أحد التجار أن هناك حالة من الإحجام عن البيع وسط التجار والمواطنين وأن السوق الموازي يشهد انفلاتا في أسعار العملات الاجنبية.في السياق أكدت وزارة المالية أنها لن تكون في موضع لا يخدم مصلحة ولن تكون في موضع يخدم مصلحة أي جهة كانت، طالما لم تتسق تلك المصلحة مع مشروع التغيير المنشود.وأشارت في تعميم صحفي إلى انه تم توجيه اتهامات لها ولجهات ذات صلة صلة باستيراد سلع استراتيجية وفق عقود معلنة مع الوزارة، مؤكدة انها لن تحجم عن الاعتراف بأي خطأ والإعلان عنه حال ثبوته بالوقائع والأدلة.و اعلنت عن عقدها مؤتمراً صحفياً "الخميس" لتبيان الحقائق عن استيراد السلع الاستراتيجية، وستعرض الوزارة كافة المعلومات حول هذا الموضوع بشفافية ووضوح.
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق