اخبار الإقتصاد السوداني - مواطنين بود مدني يشتكون من رسوم توصيل الكهرباء

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
شكا المئات من مواطني مدينة ود مدني بولاية الجزيرة من ماوصفوه بتجاوزات شركة كهرباء مدني التي تلزم المواطن بشروط تعجيزية لتوصيل الكهرباء لمنازلهم بالخطوط الجديدة ، حيث تفرض على المواطن الإلتزام ماليا بكل مصروفات التوصيل من شراء الأعمدة والأسلاك والعداد وكافة التجهيزات بما فيها تكلفة العمالة ووصل الأمر الى إلزام كل من يريد توصيل الكهرباء بشراء محول كهرباء كامل (أمية) بحجة الحمولة والتي تبلغ تكلفته 650الف جنيه ومع ملحقاته من أعمدة وتوصيلات تصل التكلفة الى 850 الف جنيه..وقال المواطن هيثم عبد العال ساتي ل"تارا نيوز"انه يسكن فى حي المنيرة بمدني وبعد إكنمال منزله طلب من الشركة توصيل الكهرباء لمنزله ودفع مبلغ 500 جنيه لتقديم طلبه وبعد إكتمال متطلبات فتح الملف ، أرسلوا مهندس للمعاينة وكان قراره ضرورة شراء محول جديد وأعمدة لحمل المحول تكلفتها 800الف جنيه واكد هيثم انه اوقف الإجراءات بسبب ارتفاع التكلفة، .وقال المواطن الباقر التاج "قبل شهرين ونصف عندي بيت في مدني قالوا لي الا تشتري محول في حدود 650 مليون ، تركته ورجعت بخفي حنين ندمت على بنيانه ، وزاد ، معقوله تشتري المحول ويدفعوك رسوم تركيب عدادات 80 مليون الله يكون في العون)
وطالب عدد من المواطنين حكومة الولاية والحكومية الإنتقالية بوقف هذا الاستنزاف للمواطن ووقف ماوصوفوه بفساد العهد البائد مستنكرين أن يكون مبلغ توصيل كهرباء لمنزل يعادل قيمة منزل بكهرباء فى عدد من المناطق.
وبحسب مصادر المستفيد الأول هي الشركات الخاصة التي تتعامل مع شركة الكهرباء والتي تبيع هذه المحولات بأسعار عالية للمواطن الذي يقوم بشراء هذا المحول من الشركة مباشرة .
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق