اخبار السودان من سونا - حزب الأمة يؤكد رفضه للتطبيع مع اسرائيل

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد حزب الأمة رفضه القاطع للتطبيع مع اسرائيل، وقال الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة - في المؤتمرالصحفي الذي عقده اليوم بدار الحزب حول تطورات الوضع السياسي ولقاء البرهان بنتنياهو - إن التطبيع ضار للمصلحة الوطنية والعربية والإسلامية ، وأن الوضع الدستوري الانتقالي الحالي لا يسمح بالمبادرات الانفرادية ، فلقاء يوغندا إجرائياً غير صحيح، وسياسيا ضار، ومن نتائجه إشعال الفتنة . وقال المهدي إن اسرائيل بقيادة نتنياهو- الملاحق جنائياً في بلاده - قررت أن تصير دولة عنصرية تحرم مليون فلسطيني من حقوق المواطنة فيها ، وقررت إلغاء القرارات الدولية بشأن قضية والتعدي على كافة الحقوق الفلسطينية والعربية وقفل الباب تماما أمام سلام عادل.
وأضاف الإمام الصادق قائلاً " مثل هذا الموقف ينبغي أن نعارضه لا أن نطبع معه " مستدركا أن الإدارة الأمريكية تؤيد هذه المظالم؛ ولكن الرأي العام الأمريكي والحزب الديمقراطي لا يؤيدون هذه المظالم .
وقال المهدي إن مقولة إن اسرائيل سوف تساعدنا وهم كبير، لافتا الى أن الديْن الخارجي على هو 55 مليار دولار وهو يزيد باستمرار بالفوائد ، فأصله دون الفوائد 17 مليار دولار، وأن أصحاب هذا الدين متعددون ، نصفه تابع لنادي باريس والصناديق العربية، وأن شرط إلغاء دين نادي باريس هو التطبيع مع المحكمة الجنائية الدولية، وأشار المهدي الى أن استمرار وضع السودان ضمن رعاة الإرهاب لا معنى له ، وإلغاؤه بيد الكنغرس لا الإدارة الأمريكية ، مبينا أن أربعة من الإدارة الأمريكية زاروا السودان ووعدوا برفع اسم السودان من القائمة ، أما براءة السودان من الغرامات بسبب الأعمال الإرهابية التي رعاها النظام المخلوع فهو بيد القضاء الأمريكي لا بيد الإدارة الأمريكية .
وقال المهدي إن واجبنا أن نخاطب أمريكا ، والاتحاد الأوربي ، والصناديق السيادية العربية ، والصين، باستحقاقاتنا وهي مقنعة ، لا باستجداء وسيط تتناقض مصالحه مع مصالحنا في كل مجال .
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق