اخبار الإقتصاد السوداني - وزير الطاقة: لا علم لنا بزيارة نائب الرئيس الكيني إلى البلاد

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
في أول رد فعل رسمي، نفى وزير الطاقة والمعادن عادل علي إبراهيم علم وزارته أو أي مؤسسة تابعة لها بزيارة نائب الرئيس الكيني وليام روتو إلى البلاد.وقال الوزير في تصريحاتٍ لصحيفة السوداني الدولية، إنهم لم يتلقوا أي طلب من أي جهة لزيارة المسؤول الكيني أو أي وفدٍ أجنبي لمواقع التعدين. مشيراً إلى أن زيارات المستثمرين أو أي جهات أجنبية لمربعات التعدين تخضع لشروط محددة، وأخذ الإذن من الوزارة من خلال مكتب الشركة السودانية للموارد المعدنية، وإخطار شرطة التعدين بالمنطقة المعنية.وقال الوزير إن دخول مسؤول بحجم نائب رئيس دولة كينيا إلى البلاد "أنّ تمت فعلاً" فهي مثيرة للغرابة، وكشف أنّ الجهات المسؤولة أخذت الموضوع مأخذ الجد.
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق