اخبار السودان من الشروق - "المركزي" يرهن الخروج من تجارة الذهب ب"الاحتياطات" الخارجية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
قال محافظ بنك المركزي، بدرالدين عبدالرحيم إبراهيم، إن سياسات البنك المركزي للعام تستهدف تحقيق هدفين أساسين، هما الاستقرار النقدي والمالي. مؤكداً أن خروج البنك المركزي من تجارة الذهب إلا بغرض بناء الاحتياطات الخارجية. ولفت المحافظ لصدور منشور لتنظيم عمليات تصدير وشراء الذهب للقطاع الخاص وحظر تمويل شراء الذهب، مع احتفاظ شركات الامتياز بنسبة 70%، مع التزام الاسترداد بالسودان باستخدمات محددة.
وأن ما زاد عنها يتم بيعه للمركزي بسعر صرفه المعلن، مع الاستمرار في نسبة مخلفات الكرتة 15% وتحديد استخداماتها فيما يتم بيع 85% لصالح المركزي.
وأشار خلال مؤتمر صحفي بمنبر وكالة السودان للأنباء، إلى أن تحقيق الاستقرار المالي باستقرار المستوى العام للأسعار لتعزيز الثقة في الجهاز المصرفي، وضبط معدلات التضخم بمتوسط في حدود 30%، للإسهام في تحقيق معدل نمو حقيقي بنسبة 2.9% من الناتج المحلي الإجمالي وباستهداف نمو في عرض النقود بنحو 50% .
مبيناً أن استقرار واستدامة سعر الصرف سيكون بتعظيم عرض النقد الأجنبي وترشيد استخدامه والطلب عليه، وبمنح المصدرين مرونة في الاستيراد واستخدام واسترداد حصائل الصادر.
لافتاً إلى تحويل الضمان بالشيك إلى عيني لمنع التسرب، مشيراً إلى سعي البنك لاستعادة وتطوير علاقات المراسلين المصرفية، للإسهام في جذب تحويلات السودانيين بالخارج.
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق