اخبار السودان من الشروق - خبراء: توقيف عناصر "بوكو حرام" تهديد أمني خطير

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد خبراء سياسيين أن القبض على عدد ستة من عناصر تنظيم بوكو حرام الإرهابى داخل الحدود السودانية يحملون الجنسية التشادية بواسطة الاستخبارات العسكرية السودانية يمثل تهديد أمني خطير للسودان. وأوضح الخبير والمحلل السياسى د. إبراهيم محمد آدم أستاذ العلوم السياسية بعدد من الجامعات أن القبض على تلك العناصر يؤكد صحة ما ذهب إليه كثير من الخبراء بان سيتعرض للعديد من التهديدات والتحديات الامنية وإستهداف البعض للثورة حتى لا تصل لتنفيذ أهدافها كاملة ومحاولة إعادة عقارب الساعة الى الوراء.
وقال د.إبراهيم لوكالة السودان للانباء إن بروز التهديدات الامنية الارهابية للسودان الذي لم يعرف طيلة حياته السياسية هذا النوع من الانشطة الهدامة يجعل من الالتفاف حول القوات المسلحة والدعم السريع والمنظومة الامنية أمر ضروري.
طبيعة التهديدات
"
محلل سياسى يقول أن إحدى الشروط الامريكية لرفع إسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب هي أن يكون فاعلاً في مكافحته
"
وأشار إبراهيم الي أن ذلك تقتضيه طبيعة هذه التهديدات التي تعرف هذه القوات كنهها جيداً وتعرف كيف تجابهها وتحمي الوطن من شرورها.
وشدد على ضرورة تاهيل تلك القوات والمنظومة الامنية فنياً وقتالياً وربطها مع المنظومات الفاعلة إقليمياً ودولياً حتى تؤدي مهامها بكل كفاءة وإقتدار.
ومن جهته أكد الخبير والمحلل السياسى د. الرشيد محمد إبراهيم أن إحدى الشروط الامريكية لرفع إسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب هي أن يكون فاعلاً في مكافحته.
ولفت الي أن ذلك يتطلب قوات مسلحة ومنظومة أمنية قوية تستطيع تعقب هؤلاء المجرمين ومكافحة نشاطهم مما يستدعي الدعم الكامل للقوات المسلحة والدعم السريع والمنظومة الامنية في مكافحة كل الانشطة الاثمة العابرة للسودان من خارج الحدود كالارهاب وتجارة البشر والهجرة غير وتجارة المخدرات.
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق