اخبار السودان من الشروق - التوقيع بالأحرف الأولى على الإعلان الدستوري

سودارس 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
وقع المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير بالأحرف الأولى، على الإعلان الدستوري، يوم الأحد، ليفتتحان الطريق لتشكيل مؤسسات الفترة الانتقالية. وأعلن الوسيط الأفريقي محمد الحسن ولد لبات، أن التوقيع النهائي سيكون في 17 الجاري بحضور إقليمى ودولي. ووقع عن المجلس العسكري نائب رئيسه الفريق أول محمد حمدان دقلو، وعن قوى الحرية والتغيير أحمد الربيع سيد أحمد القيادي بتجمع المهنيين.
وقال لبات مخاطباً حفل التوقيع بقاعة الصداقة بالخرطوم، إنها لحظة تاريخية تثبت الإرادة السودانية القوية والوفاء لدم الشهداء وتلاحم الشعب مع قواته المسلحة.
ودعا العسكريين والمدنيين إلى أن يكونوا جميعاً أوفياء للثورة المجيدة والمحافظة على المنظومة الأمنية والدفاعية من أي محاولة للمساس بها، إلى جانب المحافظة على استقلاليتهم.
حضور أفريقي
"
الوسيط الإثيوبي يقول أن هذه الوثيقة ستؤسس للفترة الانتقالية التي سيكون شغلها الشاغل هو تحقيق السلام مع الحركات المسلحة،ويؤكد حضور رئيس الوزراء الإثيوبي لحفل التوقيع النهائي
"
وأكد لبات أن الاتحاد الأفريقي سيكون حاضراً ممثلاً برئيس مفوضيته موسى فكي، في حفل التوقيع النهائي المقرر في السابع عشر من أغسطس الجاري.
وشدد على أن الثورة السودانية قدمت درساً للجميع في سلميتها وفي تلاحم عناصرها حتى عبرت بالبلاد إلى هذه المرحلة المهمة.
وطالب الجميع بالمحافظة على الكنداكات والشباب الذين كانوا أيقونات للثورة، وأضاف "ماضاعت أمة اهتمت بنسائها وشبابها وعلمائها".
ومن جانبه، قال الوسيط الإثيوبي محمود درير، إن هذا اليوم يبرز في تاريخ البلاد لأنه يؤسس لحكم مدني ديمقراطي ودولة لا يكون فيها هوامش وتهميش.
وأشار إلى أن هذه الوثيقة ستؤسس للفترة الانتقالية التي سيكون شغلها الشاغل هو تحقيق السلام مع الحركات المسلحة، مؤكداً حضور رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد لحفل التوقيع النهائي، وهو يكن كل الاحترام والتقدير للشعب السوداني.
رمانة الاستقرار
"
نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو، يقول إن التوقيع على هذا الاتفاق هو ثمرة عمل شاق امتد لأيام طويلة مر خلالها بمنعطفات حادة ولحظات عصيبة
"
وقال درير إن هذه اللحظة أثبتت أن هو رمانة الاستقرار في أفريقيا، وأثبتت أننا جميعاً كأفارقة قادرون على حل مشاكلنا في البيت الأفريقي.
وأكد أن هذه المرحلة ستنهي أن يكون السودان موجوداً في سجل الدول الراعية للإرهاب، وتعهد بأن تناضل بلاده مع السودان جنباً إلى جنب من أجل رفع الديون الخارجية عن كاهله.
وفي السياق ذاته، قال نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو، إن التوقيع على هذا الاتفاق هو ثمرة عمل شاق امتد لأيام طويلة مر خلالها بمنعطفات حادة ولحظات عصيبة.
وأضاف "دخلنا للمفاوضات كشركاء على طرفي المعادلة الوطنية وخرجنا منها فريقاً واحداً بعد أن انتصرت الإرادة الوطنية ووضعت مصلحة الوطن مقدمة على الجميع".
مرحلة عصيبة
"
الدقير يؤكد أن الإعلان الدستوري يفتح صفحة جديدة في مسار الثورة ويؤدي للفترة الانتقالية التي ستكون من أولوياتها التحقيق العادل والشفاف للكشف عن من قتلوا الشهداء ومحاسبتهم
"
وقال دقلو إننا اليوم نطوي مرحلة عصيبة من تاريخ السودان ساد فيها التناحر، مشيراً إلى أن السودان سيتجاوز كل أمراض الماضي ويحقق أعلى درجات الرضى لمواطنيه الصابرين.
وتعهد دقلو بأنهم لن يهدأ لهم بال حتى يتم القصاص لكل من أجرم في هذا الوطن.
وقدم الشكر للوساطتين الأفريقية والإثيوبية ولكل من قدم للسودان الرأي والمشورة من الدول الصديقة والشقيقة وللمواطنين على صبرهم إلى أن تم الوصول إلى هذه المرحلة.
وبالمقابل، قال ممثل قوى إعلان الحرية والتغيير م. عمر الدقير رئيس حزب المؤتمر السوداني، إنها لحظات يصعب الحديث فيها لأنها جاءت بعد ثلاثة عقود عاشها السودانيون تحت نظام قسا عليهم بثنائية الفساد والاستبداد.
واعتبر أن الإعلان الدستوري يفتح صفحة جديدة في مسار الثورة ويؤدي للفترة الانتقالية التي تضطلع بمهام الثورة.
وشدد الدقير على أن هذه الفترة ستكون من أولوياتها التحقيق العادل والشفاف للكشف عن من قتلوا الشهداء ومحاسبتهم.
وقال إن أولويات هذه الفترة سيكون السلام العادل الشامل وإصلاح الاقتصاد، إلى جانب تفكيك دولة التمكين الحزبي والبناء الدستوري والسعي لدستور دائم.
ولفت الدقير إلى أن المرحلة القادمة هي الأصعب لأنها مرحلة البناء والتعمير والمصالحة الوطنية الشاملة.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار السودان من الشروق - التوقيع بالأحرف الأولى على الإعلان الدستوري في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع سودارس وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي سودارس

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق