اخبار ريال مدريد - مارسيلو: الحياة لن تتوقف بعد ريال مدريد.. ولا أرى نفسي مدربًا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد الظهير الأيسر البرازيلي، ، لاعب ، أنه لا يرى نفسه يدخل عالم التدريب بعد اعتزال كرة القدم، كما أشار إلى أنه لا ينوي الاعتزال عقب الرحيل عن النادي الملكي.

ريال مدريد أعلن رحيل مارسيلو بعد 15 عامًا، داخل جدران اللوس بلانكوس، وأقام اليوم الإثنين، حفل وداع لظهيره البرازيلي.

وقال مارسيلو في المؤتمر الصحفي الأخير مع ريال مدريد أمام الصحفيين ووسائل الإعلام: "من الصعب مُغادرة نادٍ عشت فيه كل حياتك، كانت هُناك أيام صعبة من الألم، لأني بذلت حياتي من أجل ريال مدريد".

وأضاف: "اليوم هو أسعد لحظة في مسيرتي في ريال مدريد، لأنني أترك إرثًا للشباب وأعتقد أن الناس سيتذكرونني على ما كنت ما عليه، لا توجد مشكلة في المُغادرة الحياة لن تتوقف هُنا".

اقرأ أيضًا ­- مارسيلو باكيًا: أغادر ريال مدريد ورأسي مرفوع.. وتعلمت الكثير من قدوتي راؤول

وواصل: "لم أقل (يا إلهي أردت سنة أخرى) أنا سأشجع ريال مدريد دائمًا ونحن من قررنا معًا أن نسير على ما يرام وأنا أرحل من الباب الأمامي وننظر إلى وجه الجميع وهذا شيء أسعدني كثيرًا".

وأكد: "ليس هنُاك مشكلة فيما يخص مغادرة الفريق، هي ليست نهاية العالم ولن أتوقف عن العيش لمجرد الخروج من هُنا، هذه هي الحياة ويجب الاستمرار، أفضل شيء هو رؤية أصدقائي والشباب يفوزون بالدوري الإسباني ودوري الأبطال هنا".

وأسهب: "لا أشعر أنني أسطورة في ريال مدريد، أغادر وأنا سعيد للغاية، وقادر على النظر في وجع الجميع، اليوم هو أسعد يوم في حياتي، كانت مشاهدة الأطفال يلعبون لا تقدر بثمن، أريدهم أن يتذكروني بشخصيتي، ليس بسبب لأنني فزت .. أريد أن أكون مثالاً يحتذى به للشباب".

وبسؤاله ما إذا كان فكر في الاعتزال، أوضح: "لم أفكر في الأمر مطلقًا، أرى نفسي قادرًا على اللعب".

اقرأ أيضًا.. بيريز يودع مارسيلو: أعظم أساطيرنا.. وريال مدريد سيظل منزلك

وعما إذا كان يرى نفسه مديرًا فنيًا بعد الاعتزال، مثل راؤول جونزاليس وزيدان: "لا، أنا لا أحب ذلك، لديّ صفات أخرى ولكن دخول عالم التدريب، لا أعتقد ذلك".

وأكمل: "لا اعتقد ذلك لأنه ليس لدي الرغبة في أن أكون مدربًا، الخطط والأمور التكتيكية والتشكيلات ليست أموراً أحبها حقًا، أنا أفضل الاستمتاع ولعب كرة القدم أكثر من التخطيط فيها".

وأتبع: "لا أفكر كثيرًا في المستقبل، أعيش دائمًا في الوقت الحالي، من الصعب ترك نادي حياتك، المستقبل لا يخيفني، أنا سعيد جدًا بنفسي".

وأردف: "عندما تكون صغيرًا تعتقد أنك ناضج ثم تدرك أنك لست كذلك، عشت لحظات جميلة هنا ولن أنساها أبدًا، ريال مدريد سيظل دائمًا في قلبي وسأظل مشجعًا لهم في جميع الأوقات".

واختتم تصريحاته قائلًا: "سأدعم ريال مدريد دائمًا أينما كنت، لقد تحدثت مع رودريجو قبل المباراة النهائية أمام وأجريت أيضًا محادثة مع ، هذا جعلني أشعر بأهمية كبيرة، هذا هو الإرث الذي أريد أن أتركه، يجب على الشباب أن يفهموا أن كل شيء مُمكن هُنا".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق