اخبار ريال مدريد - حوار | روديجر: بدأت مسيرتي كمهاجم.. وألقاب ريال مدريد تضع عليك ضغط

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أجرى الألماني أنطونيو روديجر، مقابلة صحفية مطولة مع صحيفة "ماركا" الإسبانية، متحدثًا عن انتقاله من تشيلسي إلى .

روديجر انتقل إلى ريال مدريد في صفقة انتقال حر بعد نهاية عقده مع تشيلسي حيث استقر على عدم التجديد مع البلوز.

وكشف روديجر عن مشاعره تجاه قرار الانضمام إلى ريال مدريد، وكلماته التي يحضرها لجماهير النادي الملكي.

وجاءت المقابلة على النحو التالي: 

- لم يمر أسبوع منذ أن أعلن ريال مدريد عن التوقيع معك، ما هي الأحاسيس التي لديك؟

"أنا فخور جدًا وفي هذه اللحظة ما زلت لا أدرك معنى كل هذا، لأنني لم أذهب إلى مدريد بعد، سأذهب مع عائلتي بأكملها بمجرد انتهاء هذا المعسكر مع منتخب ألمانيا وبعد ذلك أعتقد أنني سأدرك حقًا ما يعنيه هذا التوقيع لريال مدريد".

- هل ترى أنها أكبر خطوة في حياتك المهنية؟

"أعتقد أنه في كرة القدم وفي الحياة هناك فصول، وهذا فصل جديد بالنسبة لي، من الواضح أن هذا الفصل الجديد كبير جدًا، إنها خطوة كبيرة بالنسبة لي، ربما يكون هذا هو الأكبر في حياتي المهنية بأكملها".

- قل لي الحقيقة كم عدد العروض لديك؟

"في هذه الفترة، صحيح أنه كان هناك العديد من المحادثات، لكن إذا كنت صادقًا، فأنا فقط أفكر في ريال مدريد أو البقاء في تشيلسي".

-عندما اتصل بك ريال مدريد، ما هو أول شيء فكرت فيه؟

"أول مرة أسمع فيها عن مدريد.. تخيل، كان مثل، واو! يبدو أن المرة الأولى التي اتصلوا بي فيها كانت في سبتمبر أو أكتوبر، نادٍ مثل هذا لا يتصل بالكثير وكان ذلك رائعًا".

- عندما تلعب في سانتياجو برنابيو مع تشيلسي وتحرز هدفًا، ما رأيك؟ ماذا شعرت في تلك البيئة؟

"كانت المرة الأولى لي في سانتياجو برنابيو وقبل يوم واحد ذهبنا إلى الملعب لرؤيته، تنظر لأعلى.. تدرك أنه مكان خاص وأنك تريد لعب هذه الأنواع من المباريات وفي هذه الأنواع من الملاعب، ليس فقط ضد ريال مدريد، أنت تريد أن تكون هناك أيضًا، لسوء الحظ، لم تسر الأمور في ذلك اليوم كما أردنا ثم أصبحوا الأبطال، لذلك أصفق لهم".

- لقد أحببت الملعب، أليس كذلك؟

"نعم، بالطبع، لقد رأيت بالفعل صورًا لكيفية ظهوره عند الانتهاء من العمل وستكون أفضل بكثير، إنني أتطلع إلى اللعب هناك".

- تصل إلى فريق يملك 14 لقبًا في دوري أبطال أوروبا، هل يفترض هذا ضغطًا إضافيًا على اللاعب الذي يصل جديدًا؟

"نعم، إنه ضغط، لكنه تاريخ ريال مدريد، لقد تعودوا على الفوز والعقلية هي: الفوز، لكن عقلية الفوز تتماشى مع شخصيتي".

- في الميدان نرى أنك قائد.. رأيناك يوم الثلاثاء تجادل مع الحكم الإسباني ديل سيرو جراندي، لركلة جزاء...

"[يضحك]، القيادة هي شيء يأتي بشكل طبيعي، بصفتك مدافعًا، عليك أن تجعل نفسك تشعر بأنك حاضر، والتحدث إلى زملائك في الفريق.. هذا ما أحاول القيام به، أحب أن يكون لدي اتصال جيد، للتحفيز، أعتقد أنه شيء طبيعي بداخلي".

- وكيف هو روديجر خارج الملعب؟

"أنا فقط عكس ما تراه في الملعب، أنا لا أرى نفسي نجمًا، أنا مجرد رجل عادي، أنا محظوظ لأنني أعيش حياة جيدة، لأنني ألعب لأندية كبيرة جدًا ولهذا السبب أحب أن أعيد للمجتمع الكثير مما يمنحه لي الناس وكرة القدم، أحب المساعدة في المستشفيات، لأنني موجود في سيراليون، لقد نشأت في بيئة مختلفة عما يمكن أن أعيشه الآن، لم نكن أثرياء تمامًا، لكنني شعرت دائمًا بالثراء لأنني كنت مع عائلتي، بالنسبة لي الثروة الحقيقية هي الأسرة".

- هل تذهب العائلة كلها معك إلى مدريد؟

"يعيش والداي في سيراليون، وتعيش أختي في برلين، ويعيش أخي في ترير.. سيأتي معي زوجتي وطفلي".

- كيف تتخيل الحياة في مدريد؟

"أعتقد أنه سيكون لدينا طقس أفضل من لندن [يضحك]، هناك أيضًا طعام جيد، سنجرب الباييلا والأشياء.. لا أطيق الانتظار للذهاب إلى المدينة، أعتقد أن الأمر أكثر ضجيجًا من المكان الذي أتيت منه، لكنني زرت إيطاليا بالفعل، لذا لن يكون هناك فرق كبير أيضًا".

- من كان قدوتك عندما كنت طفلاً؟

"مثل كل الأطفال تقريبًا، لكن إذا كان علي الاختيار، فأنا أفضل اثنين على وجه الخصوص: جورج ويا ورونالدو نازاريو، ويا هو الأفريقي الوحيد الذي فاز بالكرة الذهبية، لذا فهو قدوة عظيمة للجميع، وكان رونالدو البرازيلي.. لا يصدق".

- لكنك مدافع.. 

"[يضحك] نعم.. عندما كنت صغيرًا كنت مهاجمًا، في الواقع لم يكن الأمر كذلك حتى كان عمري 16 عامًا عندما بدأت اللعب في الدفاع، في النهاية أدركت أنه كان قرارًا جيدًا".

- هل تقوم بالفعل بتلقي دروس في اللغة الإسبانية؟

"ليس بعد، ولكن بمجرد وصولي إلى إسبانيا سأبدأ بالتأكيد، الشيء الجيد هو أنني أتحدث الإيطالية وأعتقد أن هذا سيجعل الأمر أسهل بالنسبة لي، من المهم التحدث بلغة البلد، احتراما للبلد نفسه وللناس الذين يعملون هناك، من واجبي تعلم اللغة الإسبانية وسأفعل ذلك قريبًا جدًا".

- كيف تتخيل يومك الأول في مدريد وعرضك التقديمي؟ ماذا ستقول للمدريديستا.. هل فكرت في الأمر بالفعل؟

"ما سأقوله في ذلك اليوم للمدريديستا وزملائي في الفريق هو أمر سهل بالنسبة لي ويمكنني أن أقول ذلك هنا الآن، سأبذل قلبي في كل مباراة وفي كل موقف، يمكنني أن أعدك، سأعطي مائة بالمائة كل يوم".

- هل تعبت من الموسم؟

"حسنًا، صحيح أنه طويل.. لكن في هذه اللحظة عقلك يعمل ويجعلك قويًا، من أقوى الأشياء التي أمتلكها هي العقل والعقلية، وأنا متاح دائمًا، تنهي مباراة وتكون متعبًا وهذا أمر طبيعي، لكن المباراة التالية إذا طلب مني المدرب اللعب، فأنا ألعب أنا دائما على استعداد".

- سنراك في كأس العالم ضد إسبانيا...

"نعم.. أنا سعيد باللعب ضد إسبانيا، لأنه إذا كنت تريد الفوز بكأس العالم فعليك التغلب على الأفضل، وإسبانيا من بين الأفضل، المباراة الأخيرة ضدهم كانت مؤلمة للغاية (6-0)، صعبة للغاية.. والآن بعد أن أذهب إلى إسبانيا، أشعر بالحماس أكثر أنتم الإسبان تعالون إلي! أنا بالتأكيد سعيد جدًا بالخطوة التي اتخذتها".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق