اخبار ريال مدريد اليوم الأربعاء 22/5/2019 : ريال مدريد يواصل حملة تجديد عقود لاعبيه

اخبار ريال مدريد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يبدو أننا أمام صيف طويل وشاق ومتقلب، صفقة لوكا يوفيتش أحد الأمثلة الواضحة على ذلك، فرغم أن موسم 2018\2019 لم ينتهِ فعلياً حتى الآن، إلا أن هذه الصفقة شهدت حالات شد وجذب غريبة.

يوفيتش كان قريباً من قبل أسابيع قليلة، لكن بشكل غير مفهوم انسحب البرسا من مفاوضات التعاقد مع اللاعب، في الوقت الذي قيل فيه أن حسم الصفقة لصالحه، لنفاجأ أمس بأن الريال هو الآخر انسحب من المفاوضات، أو جمدها على الأقل، حسب برنامج خوغونيس الإسباني.

انسحاب ريال مدريد من صفقة يوفيتش حير جماهير النادي، الفريق الأول بحاجة ماسة لهداف خلال الموسم الكروي المقبل بعد أن عانى على الصعيد الهجومي خلال الموسم الحالي بل والماضي، لذلك كان من المنتظر أن تحسم صفقة المهاجم الصربي بسرعة كبيرة، فكيف يحصل هذا الانقلاب؟ ولماذا جمد ريال مدريد المفاوضات؟

الفكرة المنطقية والأقرب للواقع .. خلاف على سعر اللاعب

منطقياً، ريال مدريد جمد مفاوضات التعاقد مع يوفيتش لأنه غير مقتنع بفكرة دفع 100 مليون يورو من أجل فسخ عقده وهو المبلغ الذي يطالب به آينتراخت فرانكفورت حالياً، خصوصاً أن اللاعب يقدم أول موسم جيد له في مسيرته، ناهيك عن تسجيله 17 هدفاً في الدوري الألماني خلال الموسم الحالي وهو رقم جيد لكنه ليس مميز جداً، لذلك ترى إدارة الريال أن اللاعب يستحق مبلغ 60 مليون يورو فقط، وممكن أن يدفعوا 70 مليون يورو.

هذه الفكرة قالها برنامج خوغونيس والذي صرح بأن الريال جمد مفاوضات ضم المهاجم الصربي، كما تداولتها صحيفتي ماركا وأس بعدة صيغ مختلفة خلال الأيام والأسابيع الماضية. لكن هل يمكن أن يكون انسحاب الريال وراؤه أسباب أخرى؟

getty images

أفكار مجنونة وأسباب محتملة أخرى

لا نستطيع القول بأن الأسباب التي سأذكرها لاحقاً تتسم بالمنطق، لكن في ذات الوقت لا أستطيع القول بأنها عارية عن الصحة بنسبة 100%، فهناك احتمال ولو ضئيل بأن تكون إحدى هذه الأفكار المجنوتة حقيقة واقعة، وليس مجرد تخيلات!

1- تصريحات كيليان مبابي جعلت ريال مدريد متردداً في التعاقد مع يوفيتش. نعم هي إحدى الأفكار المستبعدة، والتي لا يوجد أي دليل عليها، لكن لا نستطيع القول أنها مغلوطة بنسبة 100%.

مبابي يعد الهدف الرئيسي لفلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد منذ صيف 2017، بل أن الريال توصل بالفعل لاتفاق مع كيليان على الانضمام لصفوفه، كما اتفق مع موناكو على قيمة فسخ العقد، قبل أن يدخل باريس سان جيرمان على خط المفاوضات وينجح في خطفه.

كيليان لمح بأنه لا يستبعد فكرة الرحيل عن باريس، لذلك ربما دفعت تصريحات مبابي الأخيرة الرئيس للتردد في حسم صفقة يوفيتش، فالتعاقد مع الصربي مقابل مبلغ مرتفع وفي ذات الوقت جلب إيدين هازارد، لن يتيح للريال فرصة ضم مبابي في ظل حاجة الفريق لصفقات أخرى في خط الوسط وربما خط الدفاع.

GettyImages-1131323154

2- خلاف داخلي على الصفقة. من الوارد أن يكون زين الدين زيدان غير مقتنع بفكرة التعاقد مع يوفيتش، معظم التقارير الصادرة من صحف إسبانيا تؤكد أن الريال يرغب بضم يوفيتش، لكنها لم تتحدث عن طلب زيدان من إدارة النادي ضم اللاعب، زيزو يبدو مهتماً بصفقات الأجنحة الهجومية مثل ساديو ماني وإيدين هازارد، مما يعني بأن تحرك الريال نحو المهاجم الشاب ربما سببه مجلس الإدارة وليس زيزو.

في الأيام القليلة الماضية ظهر زيدان متوتراً وغاضباً في المؤتمرات الصحفية، وقال في إحدى تصريحاته بأنه سيرحل عن ريال مدريد لو لم يكن يستطيع تحديد اللاعبين الذين يريدهم في فريقه، وربما تكون صفقة يوفيتش إحدى العوامل التي جعلته متوتراً ليقول ذلك.

3- إيمان ريال مدريد بأن الفريق ليس بحاجة لصفقات عديدة لتعزيز خط الهجوم. نعم، هي فكرة مستبعدة أيضاً لأن الريال عانى بشدة هجومياً في السنوات الأخيرة، لكن لا نستطيع القول أنها خاطئة 100% فإدارة النادي سبق أن رفضت تعويض كريستيانو رونالدو خلال صيف 2018.

الريال قريب من التعاقد مع إيدين هازارد، وربما يؤمن الثنائي زين الدين زيدان وفلورنتينو بيريز بأن هذه الصفقة كافية لتحسين جودة خط الهجوم كون البلجيكي يسجل ويصنع العديد من الأهداف، وذلك لوجود إمكانية لتطوير قدرات فينسيوس جونيور ثم رودريجو جوس، مع محاولة استعادة ماركو أسينسيو ومساعدته على تفجير موهبته الحقيقية، ووجود كريم بنزيما ضمن صفوف الفريق، مما يعني حينها أن الريال سيملك 5 مهاجمين جيدين من وجهة نظرهما.

4- يوفيتش حصل على عرض مالي أفضل بكثير. لا يوجد أي دليل ملموس على هذه الفكرة، لكن من يتابع طريقة تعامل الشبان مع الأندية في السنوات الأخيرة يعلم جيداً أنها غير مستبعدة بنسبة 100% ، الريال سبق أن وقع بهذا الفخ مع كيليان مبابي حينما دفع للاعب 7 ملايين يورو سنوياً خالية من الضرائب، قبل أن يخطفه باريس مقابل 17 مليون يورو سنوياً خالية من الضرائب.

5- عدم قدرة النادي على بيع جاريث بيل، والاقتناع بفكرة استمراره لموسم آخر في الفريق. طبعاً هذا أسوأ ما قد يحصل لريال مدريد، لكن هناك احتمالية لحدوثه في ظل رفض اللاعب الرحيل مهما حصل، وإصراره على نيل كامل أجره السنوي في النادي الملكي.

بقاء جاريث بيل وقدوم إيدين هازارد سيجعل فاتورة الأجور مرتفعة داخل الفريق الأول خصوصاً في ظل إمكانية التعاقد مع كريستيان إريكسن أو بول بوجبا، وهو ما يجعل ضم لاعب شاب مثل لوكا يوفيتش ومنحه أجر سنوي يفوق 8 مليون يورو خالية من الضرائب مستبعداً. رحيل بيل حجر أساسي في سوق انتقالات الريال من أجل توزيع أجره السنوي على لاعبين جدد.

بالنهاية، تبقى هذه الأفكار مجرد تخمينات وتحليل يمكن القول أنه “جنوني” نوعاً ما، لكن لا نستطيع القول أيضاً بأنه يستحيل حدوثه…

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار ريال مدريد اليوم الأربعاء 22/5/2019 : ريال مدريد يواصل حملة تجديد عقود لاعبيه في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع اخبار ريال مدريد وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي اخبار ريال مدريد

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق