اخبار السعودية | وكيل «الأوقاف» اليمني لـ«عكاظ»: لمسنا خدمات متطورة في المشاعر المقدسة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
كشف وكيل وزارة الأوقاف والإرشاد اليمني لقطاع الحج والعمرة الدكتور مختار الرباش الهيثمي، لـ«عكاظ»، أن غالبية حجاج اليمن انتقلوا جواً من مطارات متعددة في اليمن إلى المشاعر المقدسة بعدد 8,278 حاجاً؛ وذلك لاختصار المدة الزمنية من 3 أيام إلى ساعة فقط من مطار صنعاء إلى مطار جدة، بدلاً من السفر براً عبر الجبال والطرق الوعرة والمدن المتقطعة؛ بسبب الحرب التي تسببت بها مليشيا الحوثي.

وأوضح، أن هذه التسهيلات جاءت بدعم من قيادة المملكة لتيسير الحج، لافتاً إلى أن زيارته الميدانية لمواقع حجاج اليمن، تؤكد توفر الخدمات للحجاج في المشاعر المقدسة، بما ينعكس على راحة الحاج من كافة الجوانب.

وحول الاستعدادات في المشاعر المقدسة وعملية تسكين الحجاج اليمنيين، قال الهيثمي: «نشكر الأشقاء في السعودية ملكاً وولياً للعهد، وحكومةً وشعباً، على تعاونهم الدائم في تسهيل دخول حجاج اليمن، ونسعى في وزارة الأوقاف والإرشاد بالجمهورية اليمنية، إلى تحقيق التميز في الخدمات المقدمة لحجاج بلادنا سواء في مساكن الحجاج بمكة المكرمة والمدينة المنورة أو الحاصلة على تصريح من وزارة الحج والعمرة وتصنيف من وزارة السياحة، وأيضاً بقية الجهات المعنية التي لديها اعتماد كالجهات التابعة لإمارة منطقة مكة المكرمة والأمن العام وغيرها، هذه المساكن تتميز بالقرب من المسجد الحرام والمشاعر المقدسة.

وبشأن تأمين تنقل بعثة الحج اليمنية من المدن اليمنية وحتى المشاعر المقدسة، أضاف: حرصنا في وزارة الأوقاف والإرشاد، على اختيار حافلات بآخر موديل، وقد تميزت بعثة الحج اليمنية بهذه الحافلات عن غيرها من البعثات، وأيضاً تميزت في النقل الدولي بحافلات حديثة من أرض الوطن إلى الأراضي المقدسة.

وفي ما يخص ترتيبات الإعاشة والسكن سواء في مكة المكرمة أو المدينة المنورة، نوه بقوله: «الخدمات المقدمة هذا العام والإعاشة في مساكن مكة المكرمة والمدينة المنورة، حتى يتفرغ الحاج تفرغاً كاملاً للعبادة وأداء المناسك ولا ينشغل بأمور أخرى في البحث عن المأكل والمشرب، فكل شيء متوفر له حتى غرفته ومسكنه».

وعن تجهيزات مخيمات منى، وزيارته لها، ذكر أنه توجد خدمات جديدة ومتطورة لراحة الحجاج.

وبشأن انتقال حجاج اليمن جواً من مطارات متعددة في اليمن إلى السعودية، أفاد قائلاً: «من الخدمات المميزة في هذا العام أن غالبية حجاج اليمن انتقلوا جواً من مطارات متعددة في اليمن، بمن فيهم حجاج صنعاء، بعدد 8,278 حاجاً؛ لاختصار المدة الزمنية من 3 أيام إلى ساعة فقط من مطار صنعاء إلى مطار جدة، بدلاً من السفر براً؛ إذ يعتبر هذا تسهيلاً للحجاج من اليمن ودول العالم ويحسب للأشقاء في السعودية قيادة وحكومة وشعباً».

وفي ما يخص خطة متابعة الحجاج اليمنيين في المشاعر المقدسة، نوه الهيثمي إلى أن للوزارة فرق عمل ولجاناً ميدانية تعمل عن قرب من الحجاج، ومنها اللجان الطبية والتوعية والإرشاد والنقل والرقابة والتفتيش والتسكين والمطار والمخيمات ولجنة المدينة المنورة. وأفاد، أن ذلك تم بتوجيهات الرئيس الدكتور رشاد العليمي، ورئيس الوزراء الدكتور أحمد مبارك، ووزير الأوقاف الدكتور محمد شبيبة.

وبشأن تسهيلات نقل نحو 155 يمنياً من حجاج جزيرة سقطرى جواً، عبر دعم من جانب قوات الواجب والإسناد التابعة للتحالف العربي، أفاد أن تلك التسهيلات كبيرة من قوات الواجب والإسناد التابعة للتحالف العربي بقيادة السعودية مباشرة من جزيرة سقطرى إلى مطار جدة، وكذلك تسيير أول رحلة جوية مباشرة من الغيظة في محافظة المهرة إلى مطار جدة، نقلت حجاج المهرة بدلاً من السفر لمدة يومين براً، وانتقلوا خلال ساعتين مباشرة إلى المدينة المنورة، وهذه تعتبر أول رحلة دولية لهذا المطار.



ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق