اخبار اليمن خلال ساعة - قيادات المليشيا تتساقط في الجوف والضالع

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
سيطر الجيش اليمني الوطني في محافظة أمس (السبت) على مناطق واسعة في بلدة حبيل يحيى بمديرية الحشاء. وقال مصدر عسكري لـ«عكاظ»، إن قوات تواصل تقدمها في بلدة حبيل يحيى بعد أن اقتحمت منطقة الأكمة الغبراء المطلة على رهادة بمديرية الحشاء، وأكد أن عناصر المليشيا فرت هاربة نحو شمال المديرية تاركة جثث قتلاها البالغة نحو 20 جثة في الوديان والجبال، وبينهم قيادات، كما أصيب أكثر من 25 مسلحا.

فيما قتل عدد من مسلحي المليشيا بينهم مشرف جبهة الساقين غرب محافظة الجوف اليمنية في معارك مع الجيش الوطني أمس الأول. وأفادت مصادر عسكرية يمنية، بأن القيادي عزان يحيى الشريف قتل مع 4 من مرافقيه وأصيب 3 آخرون، لافتاً إلى أن الجيش تمكن خلال الساعات الماضية من تحرير جبال قشعان بمديرية برط العنان شمال المحافظة.

من جهة أخرى، اتهمت مصادر قبلية في مليشيا الحوثي بتصفية ضباط في الحرس الجمهوري ينتمون إلى قبيلة الرئيس السابق علي صالح. وأعلنت المصادر أن المليشيا اغتالت ضباطا من الحرس الجمهوري ينتمون إلى مديرية سنحان في ظروف غامضة أثناء وجودهم في صنعاء، غير أن المليشيا لا تزال تتهرب وتدعي أنهم قتلوا في معارك مع القوات الحكومية بصعدة.

وكانت المليشيا صفت الأسبوع الماضي أكثر من 50 ضابطاً من الحرس الجمهوري ينتمون إلى عدد من المحافظات بعد أن استدرجتهم إلى مركز القيادة بمعسكر صباحة.

وتواصل المليشيا اختطاف ومنع جنود وضباط الجيش اليمني وأي شاب أو مواطن من التوجه إلى مناطق الشرعية دون تقديم توضيح مقنع مسبق عن أسباب سفره إلى تلك المحافظات المحررة، كما تُخضع النقاط الحوثية بين مناطق الشرعية والانقلاب المسافرين للاستجواب والتحقيق.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق