اخبار حضرموت - عاجل..تسجيل حالة إصابة جديدة بفيروس كوفيد19 بوادي حضرموت وافدة من مارب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

(نخبة ) إعلام المكتب 

أصدر الناطق الرسمي باسم مكتب الصحة العامة والسكان بوادي حضرموت د. غازي باشامخه بيانه التوضيحي رقم 12 والخاص بالاحصائيات المرتبطة بفايروس كوفيد19 ليوم الخميس بتاريخ 21/ 5/ 2020م.

واوضح البيان أنه تم تسجيل إصابة حالة وافدة من محافظة مارب وهي ترقد بقسم العزل العلاجي بهيئة مستشفى سيؤن ويتم التواصل مع المعنيين في محافظة مارب لاستكمال إجراءات نقلها الى محافظة مارب. 

الحالتين السادسة والسابعة مازالتا تخضعان للعلاج تحت التنفس الصناعي بمركز العزل العلاجي بهيئة مستشفى سيؤن ونتمنى لهم الشفاء العاجل وتجاوز مرحلة الخطر بإذن الله تعالى. 

كما نؤكد لكم ان اربع حالات من الحالات المؤكدة السابقة تم خروجها من قسم العزل العلاجي بهيئة مستشفى سيؤن و نقلها للمحجر الصحي بعد اختفاء العلامات والاعراض منهم وظهور نتيجة الفحص الأولى سلبيه ومنتظرين نتيجة الفحص الثانية بعد 24 ساعة لاعلان شفائهم من المرض بإذن الله تعالى

 الحالة الخامسة حالتها الصحية مستقرة ومازالت تحت العلاج حتى الساعة العاشرة من يوم الخميس 21/5/2020. ونتمنى لها الشفاء العاجل ان شاءالله.

وأشار البيان إلى أنه مازال عدد المخالطين في ازدياد حيث وصل إجمالي المخالطين الى (136) مخالط تم الاتصال تليفونيا بهم جميعا وهم بصحة جيدة ولم تظهر عليهم أي علامات او اعراض حتى الساعة العاشرة يوم الخميس تاريخ 21/5/2020 وموزعين على النحو التالي: مديرية سيؤن (100) مخالط ومديرية تريم (32) مخالط. ومديرية شبام 4 مخالطين

ونكرر مطالبنا للسلطة المحلية و الجهات الأمنية بالوادي ومديرية سيؤن على ضرورة الاستمرار بإغلاق كامل لمنقطة الغرفة واغلاق كافة منافذ حضرموت الوادي والصحراء اغلاقا كاملاً وتنفيذ قرار المحافظ لحضر التجوال وذلك لبقاء المخاوف مستمرة من تفشي الوباء.

كما نثمن جهود السلطة المحلية وعقال الحارات بمديرية تريم على تجاوبهم في سرعة تطبيق الإجراءات الاحترازية من حضر تجوال ومنع للتجمعات السكانية بمختلف أنواعها ونطالبهم بالاستمرار في ذلك لمحاصرة المرض ومنع انتشاره

ووجه الناطق الرسمي نداءه للاخوة الوافدين من المناطق الموبوئه أن يتواصلوا مع الجهات المعنية لإتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة لهم وبقائهم بمنازلهم وعدم استقبال الزوار ، مؤكدا على ضرورة الإلتزام بالتباعد الجسدي لكي لا ينقلون المرض لاحبائهم في البيوت.

وان مكتب الصحة العامة والسكان والاطباء والطواقم الطبية تخلي مسؤليتها الكاملة في حالة تفشي الجائحة ولم يجد المواطنين اسرة كافية لاستيعاب مرضاهم ونقول للمواطنين كل مسؤل عن نفسه وعن رعيته فحافظوا عليهم واحموهم من نقل العدوى اليهم وذلك بالالتزام بتطبيق إجراءات الحضر وعدم التواجد في أماكن التجمعات والحفاظ على التباعد الجسدي والبقاء في المنزل مع ممارسة سلوك غسل الايدي بالماء والصابون

وفي الاخير نسال الله العلي القدير في هذه الليلة المباركة ان يجنبنا الوباء والبلاء والفتن ماظهر منها ومابطن وان يحفظ حضرموت خاصة واليمن عامة من سوء.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق