اخبار حضرموت - التوجيه المعنوي …الفريق الميداني ينفذ نزول ميداني لنقطة إمبيخة العسكرية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

(نخبة ) التوجيه المعنوي – إعلام المنطقة الثانية

نفذ الفريق الميداني بشعبة التوجيه المعنوي صباح أمس الثلاثاء نزول ميداني لنقطة إمبيخة العسكرية التابعة للواء الشرطه العسكرية بقيادة المنطقة العسكرية الثانية ، حيث تعد نقطة إمبيخة من أهم النقاط العسكرية بموقعها الإستراتيجي بإطار الحزام الأمني والعسكري بداخل وأطراف مدينة المكلا ..

حيث كان في إستقبال الفريق الميداني قائد النقطة الملازم علي شرحي ومساعديه ، كما قام الفريق الميداني لشعبة التوجيه المعنوي بإلقاء محاضرة مقتضبة للأفراد حثهم فيها على تكثيف الجهود والتعاون فيما بينهم بالإنضباط والإلتزام ورفع الروح المعنوية والجاهزية القتالية واليقظة العالية وتفعيل الحس الأمني بكافة الأوقات بموقع النقطة العسكري ..

وأضاف قائلآ أحد أفراد الفريق أننا جميعنا بقوات خادمين أوفياء مخلصين لهذه الأرض ومواطنيها الشرفاء إذ يجب علينا أن نترفع بسلوكنا العسكري وأخلاقنا الحميدة في تأدية واجبنا الوطني عن كل السلوكيات السيئة وما ينتقص من قيمنا ومبادئنا الحضرمية ، فمراعاة المواطنين هي أحدى أهم أولوياتنا الأساسية في أداء واجبنا بالنقطة والموقع العسكري ..

فأعدائنا تتربص بنا الدوائر وتتحين الفرص بل يصبرون سنة كاملة ليصطادوا فينا لحظة خمول وإسترخاء فربما هفوة بسيطة تكلفنا الكثير لا سمح الله ، فالسلك العسكري لا يقبل الأخطاء أبدآ بل سيتحمل خطأك جميع زملائك وكل منتسبي وحدتك العسكرية موضحين ذلك بعملنا التوجيهي لكافة النقاط والمواقع والوحدات العسكرية ، فإنجازاتكم العظيمة التي حققتموها في ضبط الكثير من الممنوعات والمهربات وإستتباب الأمن والإستقرار بهذا الموقع العسكري بقيادة الشاب الملازم علي شرحي لهو محل فخر وإعتزاز لحضرموت وقيادتها السياسية والعسكرية ، كما قامت قيادة المنطقة وقيادة لواء الشرطة العسكرية  بنزولات سابقة لجميع النقاط والمواقع الهامة للإطلاع على أحوال الأفراد وتلمس حاجياتهم ومتطلباتهم بتقديم شهادات وحوافز عينية للمنضبطين والملتزمين لزرع روح التنافس الشريف بين الأفراد ، كما نطمع أيضآ من قيادتنا العسكري إلى إهتمام أكثر وأكثر لنغرس الشعور الكبير بالمسؤولية لكافة الأفراد ..

أعلموا يا أسود حضرموت أن الطريق طويل وشاق ، لكن تذكروا جيدآ أن الشعور بالتعب مؤقت والإنجاز سيرافقك مدى الحياة ، أنتم الثابتون عندما تهتز الجبال والصامدون عندما تزيغ الأبصار ، فأرضنا مقبرة الإرهاب حينما يدق ناقوس الخطر فيها نحتضن المنايا بالنصر أو الشهادة ..هنا تدق التحايا العسكرية…

وبالختام شكر قائد نقطة إمبيخة الفريق الميداني لشعبة التوجيه على نزولهم والإهتمام بالإلتقاء بأفراد النقطة ورفع إحتياجياتهم الماسة الضرورية إلى قيادة المنطقة … 

“جنودنا الأبطال شامخون في زمن التراجع”

التوجيه المعنوي – المركز الإعلامي – قيادة المنطقة العسكرية الثانية …

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق