اخبار حضرموت - #تقرير_خاص : الإمارات تنقذ كهرباء ساحل حضرموت بعد إهمال الشرعية

نخبة حضرموت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

( نخبة ) خاص

رست على رصيف ميناء المكلا، امس السبت الباخرة النفطية (Galbo )، والتي  تحمل (٧) آلاف طن متري من مادة الديزل، مقدمة من دولة ‎الامارات العربية المتحدة، دفعة ثانية دعما لقطاع الكهرباء بساحل حضرموت.
وأشاد وكيل محافظة حضرموت لشؤون الفنية المهندس محمد العمودي – خلال استقبال السفينة – بالدعم الإماراتي المتواصل لدعم كهرباء ساحل  حضرموت، للتخفيف عن كاهل المواطنين وخاصة ما يمس حياتهم اليومية مثل الكهرباء التي تعاني تدهورا وانقطاعات مستمرة، بسبب نقص في المشتقات النفطية  لافتاً الى  ان هذه السفينة الإنقاذيه الثانيةفيما ستصل خلال اليومين القادمين باخرة أخرى تحمل كميات من وقود المازوت مقدم من الاشقاء في دولة الامارات العربية المتحدة.
واختتم حديثة قائلاً : أن وضعت بصمات بيضاء ناصعة ستظل خالدة في ذاكرة المدينة، شاكراً الهيئة على الجهود الإنسانية المبذولة في أعادة الحياة للمدينة وكذا تقديم مشاريع البنية التحتية بحضرموت.
وبدورة بيّن مدير عام شركة النفط اليمنية فرع ساحل حضرموت الدكتور خالد العكبري، أن هذه الشحنة المقدمة من دولة الإمارات ستسهم في استقرار التيار الكهربائي، من خلال تموين محطات الكهرباء بمادة الديزل، كما سيكون هناك توفير في مادة الديزل لشركة النفط للسوق المحلي من خلال الاستفادة من الكميات المتوفرة في الخزانات الخاصة بالشركة.
مؤكداً بأن هذه الشحنة ستساهم في تعزيز ايرادات  الشركة وتوفير المبالغ التي كانت تصرفها الشركة لمادة الديزل للكهرباء، وشكر الدكتور ”العكبري“ دولة الإمارات العربية المتحدة، حكومة وقيادة وشعباً، على منحة المشتقات الثانية هذه، والتي جاءت في الوقت المناسب، وتدعم بشكل كبير محافظة حضرموت، وتعزيز البنية التحتية في المؤسسة العامة للكهرباء.

 وفي شهر سبتمبر الماضي دشن محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن الدعم الاماراتي العاجل بالمشتقات النفطية لكهرباء حضرموت المقدم من دولة الإمارات العربية المتحدة.
والقيت خلال التدشين الذي أقيم على رصيف ميناء المكلا كلمة من قبل محافظ حضرموت قال فيها “قبل أشهر دشنا المنحة السعودية للكهرباء من هذا الرصيف بميناء المكلا، واليوم ندشن المساعدات العاجلة الخاصة بالمشتقات النفطية لكهرباء ساحل حضرموت المقدمة من دولة الإمارات العربية المتحدة، ووجب علينا أن نتقدم بخالص الشكر والتقدير والامتنان لهذا الدعم السخي”.
وأشار محافظ حضرموت في كلمته إلى أن محطات الكهرباء كانت على وشك أن تتوقف، لكن دعم الأشقاء في دولة الإمارات جاء سريعا ووصلت أولى البواخر المحملة بالمشتقات النفطية إلى ميناء المكلا، لافتا إلى أن حضرموت تأسس من جديد لشراكة دائمة مع المملكة والإمارات مبنية على الجوار والظروف الصعبة والتلاحم المتين، وأن حضرموت ودول تدرك الصعاب التي تواجه حضرموت لكنها لن تكون أصعب من تلك التي واجهتها خلال السنوات الماضية وأثناء حربها مع قوى الإرهاب.
وبشر المحافظ البحسني المواطنين بأنهم سيلاحظون تحسن في التيار خلال الأيام القادمة، وأن السلطة المحلية مستمرة في بناء واستكمال محطة الـ40 ميقا في مدينة الشحر وغيرها من مشاريع تعزيز الطاقة بالمحافظة، داعيا المواطنين إلى ترشيد استهلاك الطاقة والالتزام بتسديد فواتير الكهرباء وعدم الربط من خارج العداد.
واختتم محافظ حضرموت كلمته بدعوة قيادة دول التحالف الى استمرار هذا الدعم لقطاع الكهرباء لكونها عصب الحياة وأساس البناء والتنمية.
تحدث بعد ذلك القائم بأعمال مدير عام المؤسسة العامة لكهرباء منطقة ساحل حضرموت المهندس عبدالله حمران بكلمة أكد خلالها على أن هذه المنحة المقدمة من دولة الإمارات ستحل مشكلة الانقطاعات للتيار الذي يشكل الوقود أهم اسبابها، متقدما بالشكر والتقدير لدولة الإمارات وهلالها الاحمر على وقوفهم مع أبناء حضرموت في هذه المرحلة وكافة المراحل السابقة.
كما ألقيت كلمة من قبل ممثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في حضرموت حميد الشامسي أشار خلالها إلى أن الدعم الاماراتي العاجل بالمشتقات النفطية لكهرباء حضرموت جاء بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات ونائب رئيس الدولة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وبمتابعة حتيثة من رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الشيخ حمدان بن زايد.
وأكد الشامسي في كلمته على أن هذه الباخرة هي أول باخرة تصل إلى ميناء المكلا وستصل بقية البواخر بحسب الجدول المتفق عليه، لافتا إلى أن الدعم سيستمر وسيتواصل، وواعدا بمواصلة العطاء لأبناء حضرموت كواجب تحتمه روابط الأخوة والمصير المشترك.
كما القيت قصيدة شعرية من قبل الشاعر عبدالله باوزير “أبو فيصل” بعنوان “عيال زايد”، وقدمت فرقة جوهرة الخيصة بالمكلا لوحة تراثية ترحيبية راقصة.

الجدير بالذكر ان كهرباء ساحل حضرموت تعاني من شحة في الوقود بعد تخلي الحكومة عن مهامها في توفير الوقود لقطاع الكهرباء

ودشن ناشطون هاشتاق الامارات تنقذ كهرباء ساحل حضرموت بعد تخلي الشرعية عن القيام بمهامها في دعم قطاع الكهرباء في ظل الارتفاع الكبير في درجات الحرارة في مدن الساحل

وقال الدكتور صدام عبدالله في تغريدة رصدها موقع “نخبة حضرموت ” : ‏بعد أن تخلت كعادتها حكومة الفساد عن توفير المشتقات النفطية لمحطات الكهرباء دون مراعاة للامراض وكبار السن في محاولة يائسة للضغط على الشعب للاستسلام والقبول بحكومة الإخوان الهاربة خارج الحدود لكن اولاد زايد الخير كعادتهم يقفوا إلى جانب الشعب 

 بدوره قال الناشط نافع بن كليب ان وحينما ‏ تشتد ضروف ومعاناة شعب الجنوب بسبب فساد حكومة الشرعية الإرهابية، تجد الإمارات سباقة بالعون والمدد لإنقاذ شعبنا الجنوبي من الموت المحقق بتوفير كل مايتطلبه حياة الإنسان

ويرى مراقبون ان الدعم الاماراتي الكبير واللامحدود للمحافظات الجنوبية يأتي في وقت تخلت فيه الشرعية عن مهامها في دعم الخدمات الأساسية ، مؤكدين ان الدعم الاماراتي ساهم وبشكل كبير في تحسين الخدمات الاساسية خصوصا قطاع الكهرباء بعد ان تخلت الشرعية

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار حضرموت - #تقرير_خاص : الإمارات تنقذ كهرباء ساحل حضرموت بعد إهمال الشرعية في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع نخبة حضرموت وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي نخبة حضرموت

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق