اخبار السعودية - تنفيذ حكم القتل تعزيرًا بحق متهم بـ اختطاف واغتصاب الأحداث في جدة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أصدرت وزارة الداخلية اليوم بيانًا حول تنفيذ حكم القتل تعزيرًا بأحد الجناة في محافظة جدة بمنطقة مكة المكرمة.

وجاء في بيان «الداخلية»:

قال الله تعالى (إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُون اللَّهَ وَرَسُولَهٌ وَيَسْعَوْن فِي الأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أَوْ يُنْفوْا مِن الأَرْضِ ذلِكَ لهُمْ خَزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذابٌ عَظِيمٌ).
أقدم عمر بن عبدالله بن عبيدالله البركاتي -سعودي الجنسية- على خطف الأحداث واستدراجهم، والذهاب بهم إلى مكان بعيد عن الغوث، وفعل فاحشة اللواط بهم بالقوة، والتسبب لهم بإصابات, واستغلال صفته الوظيفية.
بفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته.
بإحالته إلى المحكمة الجزائية صدر بحقه صك يقضي بثبوت إدانته بما نسب إليه، والحكم بقتله تعزيرًا، وأُيد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعًا وأيد من مرجعه.
وقد تم تنفيذ حكم القتل تعزيرًا بحق عمر بن عبد الله بن عبيد الله البركاتي ، اليوم السبت 12/ 8/ 1444هـ الموافق 4/ 3/ 2023م، في محافظة جدة بمنطقة مكة المكرمة.
ووزارة الداخلية إذ تعلن عن ذلك لتؤكد حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين أو ينتهك أعراضهم، وتحذر في الوقت ذاته كل من تسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.

المصدر: واس


إخترنا لك

0 تعليق