اخبار السعودية - الأفاعي الخمس الأكثر خطورة في أراضي المملكة.. تعرَّف عليها

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تحتوي المملكة على درجة عالية من التنوع في مظاهر الحياة البرية، وذلك نظراً لمساحتها الكبيرة المُترامية الأطراف والتنوع التضاريسي والمناخي من منطقة إلى أخرى، ومع اعتدال الأجواء وتوجه المواطنين والمقيمين بالمملكة نحو البراري للتخييم والمكشات تبرز بعض المخاطر التي قد تهدّد زوّار الصحاري، ولعل أبرز هذه المخاطر تكمُن في الأفاعي السامّة والقاتلة التي يكثر انتشارُها في صحاري المملكة.

دعونا نستعرض سوياً الأفاعي الخمس الأكثر خطورة في أراضي المملكة:

1- الكوبرا العربية

وهي من أشد الثعابين المُنتشرة في صحاري المملكة خطورة على الإطلاق، فهي قادرة على قتل رجل ناضج بوزن 70 كجم من خلال حقنه بجرعة بسيطة من السُم تُقدر بـ 15 ملجم.
اسمها العلمي “haje” أما محلياً فقد أطلق عليها أهالي المناطق الجنوبية من المملكة عدداً من الأسماء؛ كان منها أم حوة أو الحنش، وغالباً ما تُوجد بكثرة بالقرب من الأراضي الزراعية ومواقع البرك المائية، وتمتاز عن غيرها من الأفاعي بقدرتها العالية على السباحة.
ولعل من مُميزاتها كذلك مقدرتها على نفخ رقبتها لتُكوّن ما يُعرف بالقلنسوة، ويُضاف إلى ذلك قدرتها على رفع الثلث الأمامي من جسمها بهدف إخافة خصومها.

2- الأفعى المُقرنة

وهي ثاني أكثر الأفاعي التي تعيش على أرض المملكة خطورة، وذلك نظراً لدرجة سُميتها العالية، فهي قادرة على قتل رجل بالغ بعد حقنه بنحو 40 ملجم من السم.
يُطلق عليها علمياً اسم “gasperetii”، أما محلياً فتسمّى الأفعى المقرنة أو “أم جنيب”، وجاءت التسمية الأولى من كون هذا النوع من الأفاعي يمتاز بوجود قرنين صغيرين يعلوان رأسه، أما التسمية الأخرى فجاءت من طبيعة حركتها الجانبية التي تُميزها عن غيرها من الأفاعي.
غالباً ما ينحصر ظهورها في الصحاري الرملية من المملكة، وهي من الكائنات ذات المعيشة الليلية، ويتراوح طولها بين 70 و80 سم.

3- الأفعى النفاثة:

وجاءت التسمية من كونها تعمل على ملء جوفها بالهواء ثم تخرجه بقوة لتُصدر صوت نفخٍ مرتفعٍ، وذلك عند مواجهتها أي خطرٍ مُحتملٍ بهدف إخافة عدوها.
أسمها العلمي “arietnas” وهي من الأفاعي ذات السمية العالية، فهي قادرة على قتل رجل بالغ بـ 90 ملجم فقط من سمها، ويعمل سمها على تدمير كريات الدم في جسم الإنسان.
وتتغذى هذه الأفاعي على ما تستطيع التقاطه من ضفادع وسحالي وأرانب وأسماك، وغالباً ما توجد قرب البرك والمُستنقعات.

4- الصل الأسود

واسمها العلمي “walterinnesia” أما محلياً فتسمّى اليام أو الصل، وتشتهر بلونها الأسود ذي اللمعان الشديد، ويصل طوله في بعض الأحيان إلى أكثر من متر.
تعد من الأفاعي الخطرة التي تعيش على أرض المملكة، فتركيبة سمها قادرة على إحداث خلل كبير بالجهاز العصبي لجسم الإنسان الأمر الذي يؤدي إلى الشلل ومن ثم الوفاة.
وتعيش هذه الأنواع من الأفاعي في البيئة الصحراوية السهلية بشكل عام، تقتات بشكل عام على صغار الضبان التي تُعد الوجبة المُفضلة بالنسبة لها، وتُعد من الكائنات الليلية التي لا تظهر في ساعات النهار.

5- الثعبان الأسود

يُطلق عليها علمياً اسم “atractaspis”، أما محلياً فتُسمى الحنش الأسود، هي من ذوات اللون الأسود الامع، ويصل طولها في بعض الحالات إلى ما يُقارب الـ 80 سم.
يوجد هذا النوع من الأفاعي في البيئات الصخرية والمرتفعات الجبلية، وتم رصده كذلك في عدد من المناطق الزراعية، ويقضي معظم أوقاته تحت سطح الأرض ولا يظهر على السطح إلا في أوقات قليلة من الليل.
وأشارت الدراسات الصادرة عن مراكز الأبحاث إلى أن الجرعة القاتلة لفئران التجارب تبلغ 0.0075 ملجم.

المصدر: سبق


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مزمز ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مزمز ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق