اخبار السعودية - قصاصة نادرة.. تعرف على ما قاله الملك سعود في حفل إعلان توحيد المملكة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

كان الاحتفال بتوحيد المملكة العربية السعودية بهيجًا وعظيمًا في مختلف أنحاء ومناطق المملكة، للدرجة التي تصف بها صحيفة أم القرى في عددها رقم 407 في الأسبوع التالي لتوحيد البلاد عام 1932م أن القلم يعجز عن وصف تلك الاحتفالات البهيجة، لافتة إلى أنها وردها رسائل عديدة من مراسليها، وضاق نطاق الصحيفة عن نشرها من كثرتها. وكان الاحتفال الرئيس الذي جرى في العاصمة قد حضره المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود – طيب الله ثراه -، إضافة إلى كبار الأمراء من أسرة آل سعود، وغيرهم من الأمراء في الرياض، فضلاً عن رؤساء القبائل والشخصيات الوجيهة. وقد أوردت صحيفة أم القرى في عددها المشار إليه أعلاه نص برقية لا سلكية أرسلها الملك سعود، إلى أخيه الملك فيصل (كانا أميرين آنذاك)، تتضمن وصف الاحتفال الذي جرى في الرياض يوم إعلان تحويل اسم المملكة، ونص الخطاب الذي ألقاه في الحفل، حيث كان الملك فيصل وقتها مشغولاً بمتابعة شؤون الدولة في منطقة الحجاز، وذلك بموجب تكليف من الملك عبدالعزيز الذي عينه عام 1926 نائبًا له في منطقة الحجاز.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق