اخبار السعودية - لرواد السوشيال ميديا.. 5 سنوات سجن وغرامة 3 ملايين ريال في هذه الحالة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكدت النيابة العامة، أن عقوبة المساس بالقيم الدينية والنظام العام والآداب تؤدي إلى السجن لمدة تصل إلى 5 سنوات، وبغرامة مالية تصل إلى 3 ملايين ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتَيْن، محذرة من إنتاج ما من شأنه المساس بـ:

1 – النظام العام.

2 – القيم الدينية.

3 – الآداب العامة.

4 – حرمة الحياة الخاصة.

5 – إعداد ما سبق أو إرساله، أو تخزينه، عن طريق الشبكة المعلوماتية، أو أحد أجهزة الحاسب الآلي.
وشددت النيابة أنها تُحذر من أي ممارسات أو سلوكيات تنطوي على إساءة استعمال الهواتف الذكية وفيها انتهاك خصوصيات أماكن العمل بتصوير الآخرين أو التشهير أو إلحاق الضرر بهم، أو بتجاوز الآداب العامة، أو نشر أي من ذلك باستخدام وسائل تقنيات المعلومات المختلفة.
وأوضحت أن كل شخص يقوم بارتكاب جريمة المساس بالحياة الخاصة عن طريق استخدام الهواتف النقالة المزودة بالكاميرا أو ما في حكمها أو التشهير بالآخرين أو إلحاق الأذى بهم، فإنه سيعاقب بالسجن لمدة تصل إلى سنة وغرامة مالية تصل إلى نصف مليون ريال.
وطالب مستشارون قانونيون بردع الأعمال التي تتسبب في إيذاء الآخرين ومحاصرة المقاطع الهابطة والمقاطع التي تثير المجتمع مع تشديد العقوبة على أي مقاطع فيها أذى وترويع وترهيب للغير أو تستخدم في تلك المقاطع أطفال أو كبار سن بقصد التهكم، محذرين من نشر مقاطع السخرية والمقالب الخطرة التي تنتشر في منصات التواصل الاجتماعي تحت ذريعة نشر الفكاهة والضحك.

وأشار المتخصصون إلى أن نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية نص على مُعاقبة كل من يمس الحياة الخاصة عن طريق إساءة استخدام الهواتف النقالة المزودة بالكاميرا، أو ما في حكمها بالسجن لمدة لا تزيد على سنة وبغرامة تصل إلى 500 ألف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين، ويدخل في إطار ذلك ترويع الناس وتخويفهم والتعدي عليهم، وهو حرام بكل حال.
وطالب خبراء القانون وعلم النفس، بتغليظ العقوبات على مَنْ يمارس أو ينتج مقاطع مرعبة أو خطرة بقصد استلطاف أو إضحاك الجمهور في السوشيال ميديا، لافتين إلى أن لائحة الذوق العام، الصادرة عن وزارتي الداخلية، والسياحة، تبين أن التلفظ بقول أو الإتيان بفعل في الأماكن العامة فيه إيذاء أو إخافة لمرتاديها أو تعريضهم للخطر يستوجب غرامة مالية للمرة الأولى وتضاعف في المرة الثانية، محذرين مما يتم تداوله، على سبيل المثال:

1 – مقاطع ترويع الناس بالحيوانات المفترسة.

2 – إطلاق النار في المناسبات.

3 – إنشاء مقاطع تستهزئ بكبار السن.

4 – المواقف التي فيها ترهيب وتخويف للمتلقي.

المصدر: صحيفة عكاظ


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق