اخبار السعودية - نجل حميدان التركي يكشف ما حدث في جلسة الإفراج المشروط لوالده

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشف تركي حميدان، نجل المواطن المحبوس في أمريكا حميدان التركي، تفاصيل ما حدث في جلسة والده مساء اليوم الثلاثاء، لطلب الإفراج المشروط.

وكتب عبر حسابه على موقع “تويتر”: انتهت قبل قليل جلسة والدي #حميدان_التركي بقيادة ممثل لجنة الافراج المشروط، والتي سمح لنا حضورها مرئيا ، كما حضرت الاستاذة أماني الرويس ممثلة لسفارة المملكة في واشنطن لدعم طلب الإفراج المشروط”. وتابع :” بدأت مجريات الجلسة باتاحة الفرصة لوالدي حميدان التركي لطلب الافراج واقناع ممثل لجنة الافراج المشروط والتي تحدث فيها والدي عن أثره الإيجابي داخل وخارج نطاق السجن، وأشار إلى إشادة إدارة السجن كونه سجين مثالي”.

وأضاف تركي أن :” هذه المرة تحدث والدي بحرقه وكأنه يقاتل لحياته، تطرق في حديثه عن إتمامه ثلاث أضعاف محكوميته، وأن كل سنة يُرفض فيها، يحرم أبناؤه من وجود والدهم في أهم مراحل حياتهم ، وبكى والدي وهو يسرد لممثل الجنة تفاصيل احتفاله بزواج أختي نورة في زنزانته”. وأوضح أنه :” في ختام الجلسة أفاد ممثل اللجنة أن الأدوات النظامية المتاحة أمامه تمنعه من قبول طلب الإفراج، وكان لمداخلة سفارة المملكة ودعمها لطلب الإفراج المشروط أثر إيجابي في تأجيل إصدار القرار لدراسة طلب الإفراج مع بقية أعضاء اللجنة والرجوع بقرار”. وكان نجل حميدان التركي، قد كتب عبر حسابه على “تويتر” :” اليوم موعد جلسة الافراج المشروط لوالدي #حميدان_التركي ومن المفترض أن تبدأ الساعة ٨ صباحا بتوقيت كولورادو، الساعة ٥ عصرا بتوقيت السعودية.. دعواتكم”.

وأضاف أن الخيارات المتاحة أمام اللجنة، كالتالي :

١- قبول طلب الإفراج المشروط

٢- رفض طلب الإفراج المشروط وإعادة النظر بعد مدة تحددها اللجنة

3- رفض طلب الإفراج المشروط نهائيا وإكمال مدة المحكومية القصوى (مدى الحياة).

وأمس، نشرت ابنة حميدان التركي ، تسجيلًا صوتيًا لوالدها، أثناء زيارة زوج ابنته له في السجن. ووجه “حميدان” الشكر لجميع الأهل والأصدقاء وكل من يدعو له ويسأل عنه، مشيرًا إلى أنه فرح بزيارة زوج ابنته له بجهود من حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين. وأوضح في التسجيل الصوتي المؤثر، والذي غلبه البكاء أثناء تسجيله، أنه سجد لله شكرًا عندما تمكن زوج ابنته من زيارته، داعيًا الله أن يجمع شمله بأسرته وأهله. وتابع :” جزى الله حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين عني خير الجزاء بتيسير هذه الزيارة “، مختتمًا بالدعاء :” فياربي ردني إلى ديارك المباركة ردا جميلا وأنت حسبنا ونعم الوكيل “.

وكان نجل “حميدان” قد أعلن من قبل، أنه تم تحديد موعد لجلسة الإفراج المشروط عن والده بتاريخ ٢ أغسطس ٢٠٢٢ . وبحسب ما كتب نجله على حسابه في تويتر أن الجلسة المقبلة تعتبر أفضل الفرص القانونية المتاحة لوالدي والتي يتجدد فيها الأمل بالإفراج ولم الشمل.. دعواتكم أن يكتب الله له الفرج فيها”. يذكر أن المواطن المتهم حميدان علي التركي، كان قد أدين في محكمة كولورادو بتهمة الاعتداء على مدبرة منزله الإندونيسية. في 31 أغسطس 2006. وقد حكم على الحميدان بالسجن 28 عاما، بتهمة اختطاف خادمته الإندونيسية وإجبارها على العمل لديه جبراً دون دفع أجرها وحجز وثائقها، وعدم تجديد إقامتها.

المصدر: صحيفة تواصل.

— تركي حميدان التركي (@Turki_Homaidan)

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق