اخبار السعودية - حجاج يشيدون بتقليص زمن الانتقال بين الحرمين بنسبة 50% عبر قطار الحرمين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعربَ عددٌ من الحجاج عن سعادتهم بتجربة الانتقال إلى المشاعر المقدسة بواسطة قطار الحرمين السريع الذي أسهمَ في تقليص زمن انتقال الحاج بين المدينة المنورة ومكة المكرمة بنسبة 50% ما يشكِّلُ نقلةً نوعيةً في منظومة الخدمات الأساسية خلال موسم الحج. وتفصيلاً، استطلعت وكالة الأنباء السعودية “واس” آراءَ عدد من ضيوف الرحمن أثناء توجههم عبر رحلة متوجهة من محطة “قطار الحرمين السريع” بالمدينة المنورة اليوم إلى محطة القطار بمكة المكرمة لأداء مناسك الحج. ووصفَتْ الدكتورة معصومة بنت حسن عبدالرحيم، النائبُ في البرلمان البحريني، الانتقال بواسطة القطار بأنها “تجربة استثنائية” أتاحَتْ لها زيارةَ بيت الله الحرام، والمسجد النبوي بعد عامين من جائحة كورونا التي أَثَّرَتْ على جميع نواحي الحياة في كل المجتمعات. وأبدَت الدكتورة معصومة، سعادتَها بالتطوّر الكبير في مجمل المشروعات والخدمات في المدينة المنورة بشكل عام، ومحطة القطار بصفة خاصة، وقالت: “عندما أتيت اليوم إلى محطة قطار الحرمين في المدينة المنورة، وجدت مشهداً آخرَ للتطوُّر الذي شهدته المملكة العربية السعودية في كل المجالات، والتنوّع الفريد في المشاريع وخدمات النقل لاسيما مشروع قطار الحرمين، وأطقم العمل الوطنية التي تعملُ بمهنية عالية في هذا المشروع الذي يحقُ لنا جميعاً كعرب أن نفخر به”.

وأضافَتْ “زرتُ المدينةَ المنورةَ قبل زمن بعيد، واليوم أجد نفسي شاهدةً على حجم التطوّر والنهضة العمرانية، وخصوصاً ما يتعلقُ بالنواحي التنظيمية المتخذة داخل المسجد النبوي وفي الساحات لخدمة المصلين والزائرين، وجهود المرشدين والمرشدات الموجودين في كل مكان في رحاب المسجد، وخدمات النظافة، والتطبيق الحقيقي لتعاليم ديننا الحنيف من خلال الاهتمام بكل الزائرين على اختلاف أجناسهم وألوانهم”. بدوره، أشادَ الحاج جعفر محمد أبو رويس ومنسق رحلات الحج من مملكة ، بسرعة إتمام إجراءات الحجاج في مطار المدينة المنورة، مبيناً أنه بمجرد وصول رحلة الحج جرى مباشرة إنهاء إجراءات الدخول في مدة وجيزة من قبل العاملين في المطار؛ لتسهيل انتقال الحجاج إلى السكن بواسطة الحافلات التي كانت تنتظرُ خارج المطار في وضع التشغيل ودون تأخير. وأضاف أنَّ تجربةَ الانتقال من المدينة المنورة إلى مكة المكرمة بواسطة القطار تمثلُ نقلةً كبرى في تهيئة خدمات النقل والمواصلات لتيسير رحلة الحاج، وتقليص مدة الوصول من ٤ ساعات ونصف إلى ساعتين ونصف فقط، وهذه خدمة عظيمة توفرُ الكثير من الجهد والوقت. ومن جهته، استهلَ الحاج أبو إياد من الأردن حديثه بحمد الله أن يسَّرَ له القدومَ للمملكة لأداء فريضة الحج، مشيداً بمشروع قطار الحرمين السريع الذي يوفرُ للحجاج ومنظمي حملات الحج الكثير من الراحة والتيسير في الانتقال بين المدينتين المقدّستين في أثناء موسم الحج، مضيفاً أن القطار يوفرُ الراحةَ لكثير من أصحاب الحالات الخاصة، وكبار السن ويوفرُ طاقةً استيعابيةً إضافيةً للانتقال بين مكة المكرمة والمدينة المنورة، إضافة لوسائل النقل الأخرى المتاحة.

المصدر: واس.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق