اخبار السعودية - قصة وفاة مضيف طيران سعودي في لوس أنجلوس

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

بكلمات مؤثرة نعى نشطاء التواصل الاجتماعي المضيف الجوي قصي العمودي الذي توفي في مدينة لوس انجلوس بأميركا، وذلك أثناء فترة المكوث للمبيت بفندق الملاحين قبل رحلة مغادرتهم من لوس انجلوس إلى جدة.

وعن تفاصيل الحادث أشار رضا العمودي أحد أقرباء المضيف الجوي قصي، إلى أن قصي كان متجها إلى جدة، وقبل وفاته بيوم طلب من زوجته أن توقظه على صلاة الفجر، وعند اتصالها لم يتم الرد، وكررت الاتصال عليه لإيقاظه على صلاة الظهر، وعند عدم رده تم التواصل مع أصدقائه في لوس انجلوس، الذين اتجهوا إلى موقع سكنه ليفاجأوا بوفاته بسكتة قلبية، وأنه توفي خلال النوم.

وأضاف: “قصي عُرف عنه الطيب والأخلاق العالية، ومحبة عمل الخير، فيما دعا نشطاء التواصل الاجتماعي له بالمغفرة والرحمة، سائلين الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته”. يذكر أن المتوفى تمت الصلاة عليه في مسجد الثنيان في جدة أمس بعد صلاة العصر، وتم الدفن في مقبرة الرويس.

المصدر: العربية نت.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق