اخبار السعودية - مشاط: 5% من حجاج الداخل واجهوا مشاكل بسبب عدم اختيارهم 10 رغبات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

علَّقت وزارة الحج والعمرة على اللغط المصاحب لإعلان نتائج قرعة حجاج الداخل من المواطنين والمقيمين، وما صاحبها من استياء حول عدم الترشح لأي مفضلة مختارة، وعدم توافر شركة مقدم الخدمة في مدينة الحاج المرشح، مؤكدة أن بعض الحالات لم يحدد أصحابها أي باقة في المفضلة أثناء فترة التسجيل؛ لذلك تم اختيارهم من ضمن مجموعة تم ترشيحها بقرعة إلكترونية عشوائية على المتاح في باقات لمختلف المدن؛ وذلك لإعطائهم فرصة أكبر وأخيرة. وطرحت مصادر إشكالية المرشحين من حجاج الداخل على طاولة نائب وزير الحج والعمرة، الدكتور عبدالفتاح مشاط، الذي قال: “عندما فُتحت البوابة تقدم نحو 300 ألف متقدم، والمؤهل للترشيح منهم 217 ألفًا، ومن المفترض أن يكون كل واحد من الـ217 ألف متقدم واضعًا رغبة أو رغبتين إلى ثلاث وأربع رغبات، حتى إلى عشر رغبات، أو عنده خيار ثانٍ بتحديد السعر”.

وأشار إلى أن معظم المتقدمين وضعوا رغبتين إلى ثلاث رغبات فقط، ولم يختاروا عشر رغبات، وبعضهم وضع المدى للسعر فقط؛ ولهذا عند تحديد الرغبة من قِبل الجهاز إلكترونيًّا تم النظر آليًّا في الرغبات بحسب الإتاحة الموجودة في تسلسل الرغبات المختارة، وعندما لم يجد الإتاحة في الرغبات يذهب تلقائيًّا إلى تحديد السعر، وعندما لم يجد أيضًا في تحديد السعر يختار له الجهاز أفضل باقة ضمن الأسعار المتاحة، ويكون عند ذلك للمرشح الخيار في قبولها من عدمه”. وقال “مشاط”: “نحن أعطينا الخيار للمتقدم، وفي جميع الأحوال يحسب له على الأقل رغبة، ولديه الخيار بالقبول أو الرفض، وهو شيء من الموجود بدلاً من ألا يحصل على الترشيح أو الرغبات، وهذه الحالة خدمت ٩٥٪ من المتقدمين”.

ولفت نائب وزير الحج والعمرة إلى أن الذين لديهم مشاكل، وتنطبق عليهم هذه الحالات، لا يتجاوزون 5%. وأشار “مشاط” إلى أن لدى هؤلاء فرصة أخيرة في الدخول على القرعة الثانية الأحد المقبل، بالرغم من أن الوزارة كانت حريصة، وشدَّدت على المتقدمين استكمال عشر رغبات؛ لتزيد فرصة الحج. وأشار “مشاط” إلى أن الشركات لديها أكثر من موقع في مختلف المدن، وبإمكان المترشح التواصل مع الشركة حول وسيلة النقل. من جانبه، قال المتحدث الرسمي لوزارة الحج والعمرة، المهندس هشام سعيد: “الحمد لله؛ انتهت القرعة الأولى للحجاج من المواطنين والمقيمين بالسعودية. ونتفهم ما حدث من بعض الحالات المعدودة جدًّا في رسائل الترشيح التي وصلت لضيوف الرحمن”.

وأضاف: “بعض الحالات لم يتم تحديد أي باقة في المفضلة أثناء فترة التسجيل، وعند القرعة بعضهم لم يتم ترشيحهم على أي مفضلة في طلبهم إن وُجدت؛ لذلك تم اختيارهم من ضمن مجموعة تم ترشيحها بقرعة إلكترونية عشوائية على المتاح في باقات لمختلف المدن؛ وذلك لإعطائهم فرصة أكبر وأخيرة”. وتابع: “في حال كان الترشيح على غير مدينة الحاج يمكنه التواصل مع شركة الحج التي تتوافر بياناتها في تفاصيل الحجز عبر البوابة، أو التطبيق؛ وذلك للاتفاق ومعالجة أمور النقل من مدينة الحاج، أو ملاقاتهم في نقاط التجمع”. وأضاف: “في حال لم يرغب الحاج بهذا الترشيح يمكنه عدم السداد؛ ويتم إلغاء الحجز بشكل آلي بعد انتهاء صلاحية فاتورة السداد؛ وستُعطَى الفرصة لمتقدم آخر على هذا المقعد؛ لأن هذا الترشيح ليس إجباريًّا، لكنه اختياري للحاج من باب إعطاء أكبر فرصة ممكنة، وخصوصًا للذين لم يختاروا باقة المفضلة، أو أثناء القرعة لم يتم اختيار إحدى الباقات المفضلة لامتلائها”. وختم متحدث وزارة الحج بقوله: “سيكون هناك قرعة ثانية، وبإمكان المرشحين انتظارها في حال ترشحهم من القرعة الإلكترونية الثانية، وذلك حسب رغبتهم. كما نؤكد أن الترشح لمن لم يسبق له الحج مطلقًا”.

المصدر: سبق.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق