اخبار السعودية - مواطن يشكو التحرش الجنسي والتنمر من مديره اليمني

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اشتكى أحد المواطنين من تعرضه للإساءة والتنمر والظلم من قبل مديره في العمل، الذي يحمل الجنسية اليمنية، فيما دعا العديد من المواطنين لضرورة التحقيق في الأمر من قبل الجهات المعنية.

الإساءة والتنمر

وقال المواطن عبر سلسلة تغريدات في موقع تويتر إنه : ” منذ ثلاث شهور جاء له عرض وظيفي كمشرف مبيعات في شركة مشهورة، وكان سعيدًا جدًا بهذا الخبر، ولكنه بعد أيام اكتشف أن المسمى الوظيفي هو حبر على ورق وتم تكليفه بأعمال لا علاقة لها بوظيفته.

وأضاف أنه خلال الثلاث شهور لم يشعر بالراحة يومًا واحدًا، وكان يعاني من التنمر والضغط النفسي بسبب مديره في العمل، بالرغم من أنه كان يحاول أن يخلق لنفسه جوًا من المرح والود، ولكنه اكتشف أنه محاسب على كل كلمة ينطق بها.

الضغط اللفظي والفعلي

وأشار إلى أنه كان يتعرض لضغط بالكلام والأفعال من المشرف اليمني وتحمل كثيرًا ظنًا منه أن هذا اختبار له لكي يتأكدوا هل يصلح للعمل أم لا؟ موضحًا أنه كان يسخر منه بطريقة استفزازية، مشيرًا إلى أنه كان يتحرش به جنسيًا ويبرر ذلك بأنه يمزح معه.

ولفت إلى أنه بعد مرور شهرين، في العمل قال المدير اليمني له: “إن الادارة طلبت تقييمه، وتم تقييمه على أنه بطيء، وذو صوت منخفض، ويتحدث أحاديث جانبية مع العملاء، وشعره طويل”، ووافق الموظف على رفع التقييم ووعده بأنه سوف يتحسن، وبالفعل قام بتنفيذ ما طلب منه، وتحسن وقام بقص شعره، ورفع من صوته، وكل يوم كان يتعلم بشكل أسرع. وأضاف أنه بعد ثلاثة أشهر، لاحظ ضغطه المستمر، ويترصد له على أتفه الأخطاء، ولكنه كان يحاول أن يسرع في الانجاز، مشيرًا إلى أنه كان يخاصمه، ولو سأله عن سبب الخصام لا يبرر. وأكد الموظف على أنه تعرض لمشاكل كثيره بسبب مديره، وتحمل كثيرًا، ولم يرفع أي شكوى لأنه كان يحتاج الوظيفة، واعتقد أن أسبوع يكفي لحل المشكلة ولكن الأمر طال، ولم يتخذ قسم الموارد البشرية في الشركة أي رد فعل تجاه الموظف على مدار 3 أشهر.

المصدر: صحيفة المواطن.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق