اخبار السعودية - تركي الحمد: هناك أمور تكون مٌحرمه دينياً ولكنها غير مٌجرمه قانونياً.. وهذا الفرق بين التحريم والتجريم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشف الكاتب تركي الحمد عن الفرق بين التجريم والتحريم ، عبر تغريدات بصفحته الشخصية بـ ” تويتر ” ، موضحاً أنه هناك أمور تكون مٌحرمه دينياً ولكنها غير مٌجرمه قانونياً.
وقال الحمد:” بخلاف الأختلاف بالنقطة بين ” التجريم والتحريم ” ، فالتحريم شأن من شؤون الدين، والتجريم شأن من شؤون القانون، وفي الدولة المدنية الحديثة، يشكل القانون العمود الفقري لها،والضابط الرئيسي للعلاقات في المجتمع، فيما يختص بالمعاملات والتداخلات بين أفراد المجتمع”.

وتابع:” بمعنى أنه في ظل القانون والدولة الحديثة، قد يكون هنالك أمر محرم دينا ولكنه غير مجرم قانونا، كشرب وبيع وشراء المشروبات الروحية مثلا، وقد يكون هنالك أمر غير محرم دينا ولكنه مجرم قانوناً ،وذلك مثل الرق المجرم دوليا وإنسانياً “.
وأضاف الحمد :”حين يبرز مثل هذا التناقض، ويتعارض المحرم مع المجرم، فإن القانون هنا هو الفيصل والمرجع في هذه الحالة وليس المحرم الديني، الذي يبقى شأناً فرديا ً أختيارياً في كل الأحوال، فالخطاب الديني بشكل عام، موجه للفرد من أجل تقويمه الداخلي، أما القانون فمهمته تنظيم العلاقات الخارجية بين الأفراد بصفتهم مواطنين في دولة مدنية حديثة “.
واستطرد قائلاً : ” فالقانون قد لا يجرم المحرم ، ولكنه لا يجبرك على فعله، فلك أن تمتنع مثلا عن تعاطي المشروبات الروحية، إن كانت تتعارض مع المحرم لديك، فالمسموح قانوناً لا يعني وجوب ممارسته، هذا بالطبع إن كنا نتحدث عن دولة مدنية حديثة، وليست دولة دينية الأيديولوجيا، ولا أقول القيم “.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار السعودية - تركي الحمد: هناك أمور تكون مٌحرمه دينياً ولكنها غير مٌجرمه قانونياً.. وهذا الفرق بين التحريم والتجريم في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع مزمز وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي مزمز

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق