اخبار السعودية - قاطرة الاقتصاد السعودي تغادر محطة آثار كورونا.. نمو وأرقام قياسية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
محليات
13 سبتمبر، 20210

نما الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الثابتة “الاقتصاد السعودي” على أساس سنوي 1.8 في المائة خلال الربع الثاني من العام الجاري؛ ما يعكس تعافيه من تداعيات جائحة “كورونا” التي ضربت العالم أجمع. ووفقاً لرصد وحدة التقارير في صحيفة “الاقتصادية”، الذي استند إلى بيانات رسمية، يعد نمو الناتج المحلي خلال الربع الثاني هو الأفضل خلال 10 فصول.

ويتكوّن الناتج المحلي السعودي من قطاعين تنظيميين، القطاع النفطي، والقطاع غير النفطي “يشمل القطاع الخاص والقطاع الحكومي”. وتراجع الناتج المحلي للقطاع النفطي 6.9 في المائة بسبب خفض الإنتاج السعودي التزاماً باتفاق تحالف “أوبك +”، الذي بدأ مطلع مايو 2020. على الجانب الآخر، نما القطاع غير النفطي 8.4 في المائة. ونمو الناتج المحلي للقطاع غير النفطي السعودي خلال الربع الثاني من العام الجاري هو الأفضل منذ الربع الثاني 2011 (أي خلال 10 سنوات)، مدعوماً بخطط تحفيز حكومية دعمت القطاع سريعاً مع بدء تفشي الجائحة؛ ما ساعد على عودته سريعاً إلى النمو. ونما القطاع الخاص 11.1 في المائة، والقطاع الحكومي 2.3 في المائة خلال الربع الثاني من العام الجاري على أساس سنوي. ويعد نمو القطاع الخاص خلال الربع الثاني هو الأسرع على الإطلاق منذ تعديل سنة الأساس إلى 2010.

شارك

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار السعودية - قاطرة الاقتصاد السعودي تغادر محطة آثار كورونا.. نمو وأرقام قياسية في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع مزمز وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي مزمز

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق