اخبار السعودية - والد الطفل عبد الله ينفي تعنيفه ويؤكد: طليقتي تنازلت عنه مقابل شقة في مصر

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
محليات
16 سبتمبر، 20200

نفى المواطن حسين الحارثي ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عن تعنيفه لابنه عبدالله، مفنداً إدعاءات طليقته التي تحمل الجنسية المصرية التي أثارتها ضده. وقال والد الطفل «عبد الله»: «عبدالله هو أغلى ابنائي ووالدته تنازلت عنه بمحض إرادتها؛ وذلك مقابل حصولها على شقة تمليك في »، لافتاً إلى أن مقطع الفيديو المتداول بهذا الشأن «مفبرك».

وارسل والد الطفل وفقًا لـ«عاجل» إفادة حصل عليها من سفارة المملكة بالقاهرة، تؤكد أن والدة الطفل قامت بتسليم ابنها لوالده عن طريق قسم شرطة العاشر من رمضان، وليس لديها أي حقوق مالية أو المطالبة بابنها. كما أفاد تقرير طبي بـ «عدم تعرض الطفل لأي تعنيف» وذلك بموجب الكشف عليه في مستشفى حكومي بالرياض، مما يفند إدعاءات والدته التي تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي، وبأنه يقوم بتصويره أثناء تعنيفه وإرسال الفيديوهات لإرغامها على الرجوع إليه.

يذكر أن والدة الطفل التي تحمل الجنسية المصرية، ناشدت المسؤولين بإنقاذ طفلها من العنف الذي يتعرَّض له على يد طليقها، الذي يوثقه ويرسله إليها عبر تطبيق «واتساب»؛ لمضايقتها، ولإجبارها على الرجوع إليه، وقالت، إنها انفصلت منذ سنة وثلاثة أشهر عن طليقها، ولديها منه طفل يبلغ من العمر سنتين، ويعيش عند طليقها منذ سنة و4 أشهر، وادَّعت أن طليقها ووالد ابنها، أصبح يعذب طفلهما، ويرسل مقاطع الفيديو إليها، نظرًا إلى أنها قامت بخلعه، فأخذ طفلها لإجبارها على الرجوع إليه.

وفي استجابة سريعة حول المواقعة المشار إليها، تعرَّف مركز بلاغات العنف الأسري، على موقع الحالة من قِبَلِ فريق وحدة الحماية الاجتماعية، موضحا أنه جارٍ المتابعة والتحقق مع الجهات ذات الاختصاص لاتخاذ اللازم وفق نظام الحماية من الإيذاء. وكشف مركز بلاغات العنف الأسري التابع لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، عن أنه تم تحويل الأب الذي قام بتعنيف نجله الصغير بشكل وحشي، إلى الجهة المختصة، مشيرا إلى أنه تم توفير الحماية للطفل، وتحويل المعنِّف للجهة المختصة وفقًا لنظام حماية الطفل من الإيذاء.

شارك

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق