اخبار السعودية - بالرمل خطفا الأنظار.. فنانان تشكيليان يغزلان لوحات بديعة بشاطئ ينبع-صور

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

حوّل فنانان تشكيليان شاطئ ينبع إلى لوحة فنية بديعة، مستخدمين الرمل لممارسة هواياتهما التي خطفت أنظار المتنزهين وجذبت مرتادي البحر؛ وذلك تفاعلاً منهما مع شعار السياحة “تنفس روح السعودية”. وقال الفنان عبدالله الحربي، لـ”سبق”، إنه وزميله بندر البيشي، وجدا شواطئ الواجهة البحرية بينبع الصناعية وينبع البحر محفزة لإنجاز هذا العمل لبُعدها عن مواقف السيارات والمارة، لافتاً إلى أن خططهما المستقبلية هي جعل تراب هذا الوطن لوحات فنية تجسّد أرجاءه بما يحويه من ثروات سياحية وتراثية وحضارية وتنموية، كما يأملان في الدعم من الجهات المختصة.

وأشار إلى أن الهدف هو ايصال رسالة من شباب هذا الوطن بأنهم قادرون على المساهمة في تعزيز البيئة البحرية بطرقهم الفنية والابداعية، وأن أبناء هذا الوطن يملكون مواهب فذة لا ينقصها إلا الدعم والتشجيع. وأضاف: “وجدنا صعوبات، من أهمها الخوف من العبث بها من قِبل بعض المتنزهين بالشاطئ غير المقتنعين بأفكارها مع أننا ملتزمون بعدم إبراز ملامح الوجه؛ بل لنا القدرة -ولله الحمد- على إظهار المجسم دون الحاجة إلى رسم الوجه حتى لا نقع في محظور شرعي”. وعن فكرة النحت والصور التي لفتت الأنظار، قال أنها جاءت بعد أن شاهدا مقطعاً للسلاحف؛ حيث استغرق النحت أكثر من أسبوعين، كما تم نحت سمكة قرش كبيرة. وأكد “الحربي” وزميله “البيشي”، أن لديهما فريق عمل جاهزاً لعمل جميع ما يطرأ من أفكار تصب في مصلحة السياحة، الذي عنوانها “تنفس روح السعودية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق