اخبار السعودية - شاهد: آل الشيخ للطلاب.. التعليم عن بعد ليس كالحضوري.. ودونوا ملاحظاتكم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
محليات
6 سبتمبر، 20200

التقى وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، طلابًا عبر منصة مدرستي، وأكد لهم أن التعليم عن بعد ليس كالتعليم الحضوري وطلب منهم إبداء ملاحظتهم، متمنيًا لهم التوفيق والنجاح. وتفصيلاً، قال الوزير “آل الشيخ” في مقطع فيديو نشرته قناة العربية على حسابها بتويتر “أنا عارف أن التعليم عن بعد ليس مثل التعليم عن قرب، لكن كيف وجدتم اليوم دروسكم؟ مختتمًا “في ملاحظة في شيء يا أبنائي، موفقين إن شاء الله”. وكان وزير التعليم قد وقف صباح اليوم الأحد، على أعمال المركز الرئيس للدعم والمساندة لمنصة مدرستي، الذي تم إنشاؤه في المعسكر الكشفي بتعليم تبوك. والتقى الوزير العاملين في المركز من مشرفين تربويين يقدمون خدمات الدعم والمساندة بشكل يومي لمدارس المنطقة.

واستمع لشرح من المدير العام للتعليم بمنطقة تبوك إبراهيم بن حسين العُمري عن جاهزية المركز، الذي يهدف إلى تقديم الدعم الفني والتعليمي تجاه أي صعوبات قد تواجه الطالب وولي الأمر والمعلّم والمشرف والمدرسة، فيما يخص منصة “مدرستي”، حيث إن هناك مراكز دعم ومساندة مماثلة في مكاتب التعليم بمختلف محافظات منطقة تبوك. ويعمل المركز على فترتين، صباحية لدعم الطلاب والمدارس في المرحلتين المتوسطة والثانوية، وأخرى مسائية لدعم الطلاب وأولياء أمورهم والمدارس في المرحلة الابتدائية. ويشرف على أعمال المركز فريق عمل من المشرفين والمشرفات من إدارات التقنية والمعلومات والإشراف التربوي والتخطيط والتطوير والإرشاد الطلابي. ونوه وزير التعليم بأهمية المركز كنواة رئيسة لاستقبال الاستفسارات المتعلقة بمنصة مدرستي من المجتمع التعليمي، وتقديم الحلول والدعم والمساندة للطلاب والطالبات وأولياء الأمور والمدارس والمعلمين والمعلمات، مشيرًا إلى أهمية تغيير ثقافة المجتمع تجاه التعليم عن بُعد، وتكاتفه التعليمي مع جهود الوزارة والإدارات والمدارس في ترسيخها وتطويرها نحو تحقيق الأهداف المنشودة من هذا النوع من التعليم؛ كخيار إستراتيجي للمستقبل يُسهم في استمرار رحلة التعليم ونقل المدرسة إلى منازل الطلاب عبر وسائط متعددة. وتفقّد وزير التعليم الفصول الافتراضية في عددٍ من مدارس المنطقة، شملت ثانوية تبوك ومتوسطة المقداد بن عمرو وابتدائية إلياس بن معاوية، كما شارك المعلمين عددًا من الحصص الدراسية بحضور الطلاب عن بُعد، مشيدًا بدور المدارس وقادتها والمعلمين والمعلمات وشغفهم في تذليل الصعاب، وتسهيل الرحلة التعليمية عن بُعد للطلاب والطالبات. وأكد وزير التعليم أنه مع استمرار رحلة التعليم عن بُعد، سيكون الوضع من حَسن إلى أحسن في مقبل الأيام، مع ترسيخ ثقافة التعليم عن بُعد على مستوى المجتمع وأهمية تضافر الجهود وتكاملها، إلى جانب تنفيذ خطط الإرشاد النفسي للطلاب والطالبات، وتقديم الدعم لهم، وتفعيل دور مكاتب وإدارات التعليم في تنفيذ الزيارات الميدانية للمدارس باستمرار، والاطمئنان على سير الرحلة التعليمية عن بُعد، وإعداد التقارير الخاصة للتقييم والتطوير.

شارك

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق