اخبار السعودية - صورة من الإيثار: ممرضة بمكة تُصاب بحادث وترفض الإجازة وتواصل عملها

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
محليات
20 مايو، 20200

صورة جديدة من الملاحم التي يجسدها أبطال الصحة في مواجهة جائحة ؛ فهم لا يتوانون في تقديم الغالي والنفيس في حماية المرضى، بل تجاوز الأمر إلى تحامُلهم على مصابهم وآلامهم.. فهذه إحدى الممرضات تتعرض لحادث انقلاب مركبتها أثناء توجهها لمقر عملها، وتمنحها الطبيبة إجازة مرضية، إلا أنها ترفض، وتتجه لمقر عملها لممارسة رسالتها السامية.

وفي التفاصيل، تعرضت الممرضة زينب مجاهد لحادث مروري أثناء ذهابها لمقر عملها في مستشفى شرق عرفات بمكة المكرمة إلا أنها فاجأت زملاءها بحضورها لمقر العمل لمواصلة خدمة ورعاية المرضى. وقالت الممرضة زينب مجاهد: أثناء اتجاهي إلى مقر عملي في مستشفى شرق عرفات بمكة المكرمة، الذي خصصته وزارة الصحة تحت إشراف الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة لمرضى فيروس كورونا المستجد، تعرضت لحادث مروري؛ ما أدى إلى انقلاب المركبة؛ ونتج من ذلك إصابتي في اليد، ورضوض متفرقة بالجسم، والحمد لله الأمور طيبة.

وأضافت الممرضة زينب: الدكتورة أعطتني إجازة مرضية بعد الحادث المروري، وعلى الفور رفضتها بسبب أنني أعمل في وظيفة التمريض، وهي وظيفة سامية، وأنا قادرة على خدمة وطني ورعاية المرضى، وجئت لمواصلة العمل ومساعدة زملائي وزميلاتي. من جانبه، قال حسام أبو جعب، مدير إدارة التمريض بصحة مكة المكرمة: أثناء اتصالي بالممرضة زينب مجاهد للاطمئنان على صحتها بعد تعرضها لحادث مروري فوجئت بها تبلغني بعودتها لمواصلة العمل على الرغم من أنها مُنحت إجازة مرضية، إلا أن حبها لعملها وخدمة المرضى ووطنها دفعها للمجيء. ونفخر بمثل الممرضة زينب وغيرها، الذين يعملون بالتمريض السعودي المكافح والمخلص، خاصة في ظل أزمة كورونا.

شارك
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق