اخبار السعودية - في دورة جديدة.. انتشار عدوى “كورونا” في السعودية يواصل الصمود مجددًا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
محليات
3 مايو، 20200

واصل معدل انتشار عدوى فيروس “” المستجد في السعودية صموده مسجلاً رقمًا هابطًا جديدًا بـ1.12=R0 في دورته الـ12 متمسكًا بالبقاء بالقرب من منطقة الأمان R0<1 كما حدث في الدورة السابقة الـ11 التي سجل فيها الرقم نفسه. وتفصيلاً، قال استشاري الأبحاث الفيروسية، الدكتور بندر العصيمي: “ولله الحمد، معدل انتشار العدوى (R0) في دورته الـ12 يبقى قريبًا من منطقة الأمان دون الدخول في منطقة الخطر، وذلك بمعدل الدورة الماضية نفسه (R0=1.12)”.

وأضاف قائلاً: “يبدو أننا دخلنا في المرحلة الثانية من مراحل الاستجابة الوبائية، مرحلة تسطيح المنحنى. ‏ستتضح المعالم أكثر في الدورات المقبلة”. وكان “العصيمي” قد بيّن أن مرحلة التأخير يستمر فيها البحث عن علاج أو لقاح أو إمكانية تغيُّر سلوك الفيروس في الصيف، بجانب أن محاولات ‏الدول ستستمر في إبطاء انتشار الفيروس و(تسطيح منحنى الانتشار) من أجل توزيع المرضى على فترات متفاوتة، ولضمان قدرة النظام الصحي على استيعابهم.

يُذكر أن المعدل العالمي لانتشار فيروس كورونا هو (R0=3)، وهذا يعني أن المريض الواحد قادر على نقل العدوى لثلاثة أشخاص كل خمسة أيام. وفي 18 من فبراير الماضي أعلنت إيطاليا ثلاث حالات، وبعد 20 يومًا، في 9 مارس الماضي، وصل العدد إلى 7300 مصاب؛ ما يعني أن معدل الانتشار صار (R0=6)، بمعنى أن المصاب الواحد بات يعدي ستة أشخاص. ومتى ما أصبح المعدل (R0<1)، أي أقل من 1، فهذا يعني أن المصاب لا يستطيع نقل العدوى لشخص آخر، وهنا تتناقص أعداد المصابين، وتبدأ بوادر (تسطيح المنحنى)، كما هو الحال في الصين خلال الأيام الحالية.

شارك
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق