اخبار السعودية - كورونا هل يطال العقار عالميًّا؟.. عضو جمعية الاقتصاد يجيب: 6% تراجع

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
محليات
15 مارس، 20200

توقّع عضو في جمعية الاقتصاد السعودية حسام الشنبري، أن تطال أزمة فيروس ، والتي أثرت بشكل سلبي على الاقتصاد العالمي أثرها أيضًا القطاع العقاري عالميًّا، مشيرًا إلى أن الأسعار قد تشهد تراجعًا إلى ما نسبته 6%. وفي الإطار نفسه استبعد الشنبري أن يكون التأثير كبيرًا يصل لحد الانهيار في الأسعار، مشيرًا إلى أن التشريعات والتنظيمات العقارية تختلف من بلد لبلد ومن سوق لآخر تحديدًا وقت الأزمات والكوارث الطبيعية.

وتفصيلًا: قال الباحث في الشؤون الاقتصادية وعضو جمعية الاقتصاد السعودية حسام الشنبري لـ”سبق”: إن القطاع العقاري هو ضمن سلسلة قطاعات متصلة ومتداخلة مع بعضها البعض؛ لذا اختلال أو نقص أحدهما يؤثر ويضغط بشكل مباشر أو غير مباشر على الآخر؛ إذ يشمل القطاع العقاري التجاري والسكني والصناعي والزراعي، ويدخل في صناعة هذا القطاع الحيوي أكثر من تسعين مهنة ما بين إنشائية وخدمية وحرفية. وتابع: يمرّ العالم في الوقت الراهن بظرف استثنائي بالغ الخطورة، وبسببه اتخذت مختلف الدول احترازات وتدابير وقائية للحد من انتشار فيروس كورونا، والعالم الآن متوقف تمامًا؛ على سبيل المثال سجلت حركة قطاع النقل والقطاع السياحي وقطاع الخدمات عالميًّا خسائر كبيرة لم نعهدها منذ عقدين، وهذه القطاعات تعتبر من المحركات الأساسية لمؤشرات العرض والطلب لقطاع العقار التجاري والسكني.

وأضاف أن انهيار أسعار النفط لما قبل ثلاثة عقود قادنا أيضًا إلى صدمة أخرى، خصوصًا للحكومات التي تعتمد في موازنتها على النفط بشكل كبير، وبالتالي لن تتوسع هذه الحكومات في الإنفاق الحكومي، الذي بسببه تنتعش حركة البيوع العقارية والحركة التجارية ككل. وختم بأنه من المبكّر والسابق لأوانه القول: إن هناك انخفاضًا حادًّا أو انهيارًا في أسعار مبيعات قطاع العقار والتمويل العقاري؛ وذلك لأن التشريعات والتنظميات العقارية تختلف من بلد، ومن سوق لآخر تحديدًا وقت الأزمات والكوارث الطبيعية، ولكن كل هذه المؤشرات والعوامل سوف تضغط بكل تأكيد على أسعار العقار بشكل مباشر، وقد نرى انخفاضًا قد يصل إلى 6%.

شارك
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق