اخبار السعودية - تفاصيل جديدة بشأن فيديو مشاجرة جماعية داخل طائرة غادرت الرياض إلى بيروت

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
محليات
15 مارس، 20200

كشفت قناة إل بي سي أي، حقيقة مقطع فيديو ظهر خلاله عدد من الشباب أثاروا حالة من الذعر على متن طائرة قادمة من إلى بسبب فيروس .
وأفادت القناة خلال بيان لها على موقعها الرسمي، أن الأزمة التي اندعلت في الطائرة، كانت بسبب قيام الفريق التقني والإعلامي التابع لها، بالتصوير لتوثيق الإجراءات الوقائية التي يتبعها في مواجهة فيروس كورونا.

وأوضحت القناة إلى أنه بمجرد أن حطت الطائرة على مدرج مطار رفيق الدولي في بيروت، بدأ الفريق بتصوير لحظة خروجه لتوثيق الإجراءات الوقائية من فيروس كورونا بهدف عرض الفيديو في إطار حملة التوعية التي أطلقتها القناة من أجل حث جميع اللبنانيين على اتخاذ أقصى درجات الحيطة بمواجهة الفيروس إلا أن عملية التصوير أزعجت إحدى الراكبات التي طلبت وقف عملية التصوير”.
وتابعت: “مع أن الفريق أوضح أن التصوير لا يطالها شخصيًا أو أيا من الركاب إلا أنها أصرت على موقفها فما كان من أشخاص كانوا معها إلا وأن تهجموا على فريق الـLBCI وتعرضوا له بألفاظ نابية ما أدى إلى إشكال على متن الطائرة وتعرّض شخص من فريق العمل لجروح في عينه“. وأضافت: ”وقد بلغ في المعتدين حدّ التهكّم إلى افتعال السعال في وجه أحد أعضاء فريق عمل المحطّة،‎هذا وتدخلت القوى الأمنية لفض الإشكال وإعادة الهدوء على الطائرة“.
وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا مقطع فيديو قيل إن هناك شبابًا تعمدوا السعال في وجوه الركاب لنقل عدوى فيروس كورونا إليهم.
وأظهر الفيديو حالة من الهلع بين الركاب في الطائرة بعد قيام مجموعة الشباب برفض وضع الكمامات على أفواههم وتعمدهم العطس في وجه الركاب لإثارة الرعب بينهم بسبب الفيروس المنتشر.
وخلقت الواقعة غضبا عاما على مواقع السوشيال ميديا، الذين استنكروا الواقعة وسخرية الشباب من انتشار فيروس كورونا وتعمدهم إثارة قلق المسافرين ووصفوا التصرف بـ“غير الأخلاقي“.

شارك

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار السعودية - تفاصيل جديدة بشأن فيديو مشاجرة جماعية داخل طائرة غادرت الرياض إلى بيروت في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع مزمز وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي مزمز

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق