اخبار السعودية - “البقمي” تتبرع بكليتها لتُنهي معاناة “والدها” وتُدخل السرور بقلبه

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
محليات
9 مارس، 20200
شارك0

تبرَّعت رئيسة البلدية النسائية بالطائف هنوف البقمي بكليتها لوالدها؛ لتُنهي بموقفها البطولي معاناته مع المرض. وتفصيلاً، توجهت “البقمي” للمستشفى الذي يراجع فيه والدها، وأجرت الفحوص الطبية اللازمة، وبعد انتهائها تمت الموافقة على قبولها متبرعة. ودخلت “الهنوف” ووالدها المستشفى، وأُجريت لهما العملية التي تكللت بالنجاح ولله الحمد، في ظل استقبالهما التهاني والتبريكات بنجاح العملية، والتماثل للشفاء بفضل من الله، مثمنين موقفها الإنساني والنبيل غير المستغرب، وداعين الله أن يجعل ذلك في ميزان حسناتها.

وقالت “البقمي” بعد أن تماثلت للشفاء من إجراء العملية التي أسهم الأطباء –بعد مشيئة الله- في نجاحها: “الحمد الله الذي مكنني من مساعدة والدي بإجراء هذه العمليات، كما أنني سعدت عندما تلقيت البشارة من الأطباء بحدوث التطابق التام بين كليتي وجسد والدي”. وأضافت: “الإنسان لا يتمنى المرض لنفسه أو لغيره، ولكن بعد قدر الله عندما تعرَّض والدي للمرض جاءتني الفرصة على طبق من ذهب لإدخال الفرح والسرور بقلب والدي؛ لأن ذلك ينهي معاناته مع المرض، ويعيد له حياته الطبيعية بفضل من الله”. واختتمت رئيسة البلدية النسائية بالطائف حديثها: “مهما قدمنا لوالدينا من البر لن نوفيهما حقهما”.. مقدمة جزيل الشكر والتقدير للطاقم الطبي، وجميع من شاركهم بالزيارة أو الاتصال، وداعية الله -عز وجل- أن يمُنَّ بالشفاء العاجل على والدها، وجميع المرضى.

شارك0
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق