اخبار السعودية - بعمر “60 و61”.. سيدتان بالليث تحفظان القرآن الكريم في 16 عامًا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أتمت امرأتان في العقد السابع من العمر حفظ كتاب الله بعد انتظامهما في دار خديجة بالوسقة التابعة لجمعية “نتدبره” لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الليث. وفي التفاصيل، التحقت كل من خديجة بنت صالح النعيري “٦٠ عامًا”، ومقبولة بنت عبدالله النعيري “٦١ عامًا”، بدار خديجة بالوسقة عام ١٤٢٥هـ، وانتظمتا في الحلقات القرآنية بالدار، وبعد عزيمة استمرت “١٦” عامًا أتمتا حفظ القرآن الكريم.

من جهته، هنَّأ المدير العام لجمعية “نتدبره” لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الليث “حسن بن أبو بكر البركاتي” الحافظتين وذويهما على حفظهما كتاب الله، مشيدًا بانضباطهما من بداية التحاقهما بالدار إلى أن تكلل ذلك بهذا المنجز العظيم. كما قدم شكره لمنسوبات الدار على ما يقمن به من جهود في خدمة كتاب الله تعلمًا، وتعليمًا. وثمّن “البركاتي” جهود الداعمين والداعمات للدار وأنشطتها، الرامية إلى تعليم القرآن الكريم حفظًا، وتلاوة، وتدبرًا. معربًا عن تقديره الكبير لمؤسسة علي بن ثويني الخيرية وإخوانه على بنائها الدار، ودعمها المستمر لبرامجها كافة. كما شكر جميع الكافلين والكافلات لدارسات الدار، وذلك ضمن مشروع “علمها القرآن” الذي أطلقته الجمعية مطلع هذا العام، وتمت فيه كفالة “٩٦” حلقة قرآنية. مؤكدًا أن إتمام الدارستين حفظ كتاب الله ثمرة يانعة من ثمرات هذا المشروع المبارك.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق