اخبار السعودية - بسبب تغريدات.. استقالة رئيس “إعلام القَرَى” بالباحة وإعلان حلّ المركز

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أثار إعلان رئيس المركز الإعلامي لمحافظة القَرَى بمنطقة الباحة استقالته، تساؤلات الإعلاميين؛ بسبب ما وصفه بإقحام المحافظة له في كتابة تقارير حول أحد المغردين المنتقدين للخدمات بالمحافظة، وأن ذلك ليس عمله أو عمل المركز الإعلامي، في حين زادت التساؤلات بعد إعلان نائبه حلّ المركز وإخلاء مسؤوليته، فيما أكد محافظ القَرَى عدم اتخاذ إجراء حتى الآن تجاه الرئيس أو المركز. وفي التفاصيل أعلن طارق القرشي، تقديم استقالته، قائلاً: “أحد المسؤولين بالمحافظة -تحتفظ “سبق” باسمه- أجبرني على كتابة محضر في أحد أعضاء المركز الذي يغرد بحسابه الشخصي، وينتقد وأنا غير مسؤول عنه، حيث يغرد بحسابه الشخصي، ولم يستعمل أياً من حسابات المركز الإعلامي نهائياً، ولم يذكر أنه عضو في المركز”. وأضاف: “أخبرتهم أن ذلك ليس من صلاحيات أو من اختصاص المركز الإعلامي، وأن عملنا بالمركز إعلامي تطوعي، وأن هذا من اختصاص المحافظة والشؤون الإعلامية أو الجهات الرقابية”.

وتابع: “بعد إصرار المسؤول على كتابة المحضر، وأن المحافظ طلب إما أن أدوّن المحضر، وإما أن أقدّم استقالتي، ففضّلت تقديم الاستقالة؛ وذلك لأنه حسب الخطاب المرفق للإمارة حين تعييننا هو إيصال صوت المواطن بما يتعلق بشؤون المصلحة العامة لمن يهمه الأمر، وإعداد خطة عمل شاملة بجميع أنشطة المركز”. وقال: “بعدها وردني اتصال من ذات المسؤول، يبين أن الاستقالة لم تُقبل، ولكنني أخبرته أن الاستقالة لديه، ولا شأن لي بالمركز منذ تاريخها”. وفور استقالة “القرشي”، أعلن نائب رئيس مركز الإعلامي بالقرى عمر البشيري، حلّ المركز بقوله: “بصفتي نائباً لرئيس المركز الإعلامي بمحافظة القرى، وبما لديّ من صلاحيات بعد ما قدّم الرئيس استقالته فإني أعلن حل المركز الإعلامي بالقرى، وجميع الأعضاء المعينين من طرف الإدارة وعليه نخلِي مسؤوليتنا بعد هذا التاريخ حتى تعيين إدارة جديدة”. وقال “البشيري” وفقًا لـ”سبق”: “عملنا عمل تطوعي، والاستقالة وحلّ المركز إخلاءً للمسؤولية أولاً، وحتى لا نكلّف بكتابة تقارير وخطابات في مغردين أو إعلاميين، وذلك ليس من عملنا”.

من جانبه قال محافظ القرى خالد العبيلان: “غير صحيح ما ذُكِر عن ضغوطات على رئيس المركز من المحافظة، ولم نتخذ إجراءً، ولم تقبل الاستقالة حتى الآن، ومحافظة القرى ومركزها الإعلامي متميزة، وما ذُكِر من إقصاء للرئيس أو حلّ للمركز فذلك غير صحيح، وليس من صلاحيات النائب ذلك”.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق