اخبار السعودية - طالبها بنزع الملابس لإخراج الجني من رحمها.. مواطنة تروي تحرش راق وكوافيرة تنصب شباكها للإيقاع بضحيتها

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

ذكرت صحيفة “عكاظ”، أن بعض الرقاة يلجأون إلى كتابة أرقام هواتفهم على جدران المنازل والمصليات متخذين من الشعار التجاري «اتصل نصل» وسيلة للوصول إلى المستهدفين.
وأوضحت الصحيفة، أن أحد الرقاة قال إنه لا يطلب مقابلا ماليا نظير عمله بل يبتغي الأجر والمثوبة من الله، وأن المقابل المادي يتمثل في عائدات بيع مياه زمزم والعسل المقروء عليه، إذ يصل كيلو من هذا النوع إلى أكثر من 30% من سعر السوق نظير أتعاب القراءة والنفث فيه.

وأشارت إلى صدور أحكام بالسجن والجلد على عدد من الرقاة لإدانة بعضهم بالتحرش والنصب والاحتيال، ومخالفة التعليمات والعمل بالرقية دون ترخيص أو إذن.
وأضافت: من سجلات المحاكم، صدر حكم سابق على أحد الرقاة بالجلد 30 جلدة؛ لإدانته بمزاولة العلاج بالرقية ، رغم صدور قرار بمنعه من قبل اللجنة المركزية لمتابعة مزاولي العلاج بالرقية والطب الشعبي.
وقالت الصحيفة إن مواطنة أقامت دعوى ضد مقيم ادعى أنه راق شرعي، واتهمته بالتحرش، ووضع يده في أماكن حساسة من جسدها.
وقالت المواطنة في دعواها إن الراقي حضر المرة الأولى لمنزلها وأثناء القراءة وضع يده في أماكن حساسة بزعم إخراج الجني من رحمها، وطلب منها نزع ملابسها إلا أنها رفضت خوفا ثم هربت عندما نزع ملابسه لغرض سيئ.
وفي واقعة أخرى، استغلت كوافيرة عملها بين النساء لتروج لنفسها أنها وسيطة لدى شخص ادعت أنه شيخ بإحدى الدول الأفريقية، يتولى القراءة عن بعد لعلاج السحر والعين والعقم، بحسب “الصحيفة”.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق