اخبار السعودية - مواطن يتهم هيئة المساحة الجيولوجية بفصله تعسفياً لكشفه وقائع فساد.. والهيئة ترد- فيديو

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اتهم مواطن هيئة المساحة الجيولوجية بجدة التي كان موظفاً بها، بفصله تعسفياً؛ وذلك لكشفه مخالفات ووقائع فساد، إلا أن الهيئة ردت على ذلك بنفي الأمر جملةً وتفصيلاً، مؤكدة أنه فصل لعدم كفاءته.

وقال المواطن عبدالعزيز هوساوي في لقائه ببرنامج “يا هلا” على قناة “روتانا خليجية”، إنه عُين في الهيئة عام 1438 هـ بقسم الورشة، ولاحظ وجود مخالفات وأبلغ بها المسؤولين وجرى فتح تحقيق وصدرت نتيجته التي أثبتت صحة ادعاءاته، لكنه فوجئ بحفظ نتائج التحقيق وفصله تعسفياً، لكنه اعترض على القرار ولم يجد تجاوباً.
وأضاف هوساوي أنه توجه لهيئة مكافحة الفساد وكان قد أبلغهم بما رصده من مخالفات قبل فصله بثلاثة أشهر، وبعد فحص بلاغاته شاءت الأقدار أن يعين رئيس جديد لهيئة المساحة، فقدم إليه تظلماً ليبادر الرئيس الجديد بفتح تحقيق في شكواه، ورد عليه الرئيس بعدم مشروعية فصله وطالبه بالتريث لحين الفصل في قضيته.
وأوضح أن القضية وصلت للهيئة العمالية التي أصدرت حكماً ابتدائياً بإلزام هيئة المساحة بإعادته للعمل وصرف كل مستحقاته منذ تاريخ فصله إلى تاريخ عودته، وعلم كذلك بأن رئيس الهيئة الجديد وجه بفتح تحقيق في المخالفات التي رصدها ورفع بها شكواه.
وأشار هوساوي إلى أن هيئة مكافحة الفساد أرسلت برقية بإعادته للعمل وصرف مستحقاته، لكن رئيس هيئة المساحة الجديد استقال من منصبه ليتوقف كل شيء ويفشل في العودة لعمله.
من جانبه، رد المتحدث الرسمي لهيئة المساحة الجيولوجية طارق أبا الخيل على ادعاءات عبدالعزيز هوساوي، مؤكداً أن ما ذكره بشأن المخالفات ليس صحيحاً وهو لم يقدم ما يثبت ذلك، وما ذكرته هيئة مكافحة الفساد هو وجود ملاحظات تلزمهم بتعديلها، والسبب الرئيسي لفصل الموظف من عمله هو سلوكه السيئ.
وقال أبا الخيل إن هوساوي فصل لعدم كفاءته وسلوكه غير الجيد مع رؤسائه وزملائه، مشدداً على أنه نصحه بعدم الظهور في الإعلام؛ لأنه ليس صاحب حق ولم يكن يريد الكشف عن مخالفاته لكنه مضطر لذلك بعد اتهاماته.
وأوضح أن هوساوي خلال فترة تجربته في الوظيفة قدم 9 شكاوى ضد زملائه وغاب 5 أيام عن العمل، ووصل معدل التأخير لديه إلى 52 ساعة بما يوازي 7 أيام عمل، كما حصل على 6 أيام إجازات مرضية و7 أيام إجازات اعتيادية ولم يحضر 9 أيام تحت مبرر مراجعته لقسم الشرطة.
وأضاف أبا الخيل أن الموظف قدمت ضده 3 شكاوى فردية وشكوى جماعية من زملائه، ولديه مشكلة مع اثنين من زملائه قام بقذفهما وصدر ضده حكم قضائي بالسجن والجلد، كما اتهمه شخصياً بالكذب والتسول وكل ذلك مثبت لديه.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق