اخبار السعودية - انخفاض الحرارة في الطائف يصل إلى “الترند”.. وانتعاش “الفروة”

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اعتبر الباحث في الطقس والمناخ وعضو لجنة “تسميات” عبدالعزيز الحصيني، أن موجة البرد التي تتأثر بها المملكة والخليج منذ دخول شتاء هذا العام “شبه قوية”، وتوقع استمرارها بسبب توالي انخفاض درجات الحرارة على معظم المناطق. وقال “الحصيني”: احتمال نشوء الصقيع على المنطقة الشمالية، وشمال الوسطى، مع رياح نشطة على معظم المناطق اليوم السبت، ونأمل من قائدي المركبات توخي الحذر. وكانت الطائف قد سجلت انخفاضاً كبيراً في درجات الحرارة، وصلت إلى درجتين مئويتين، وفي بعض المواقع الأخرى كـ “الشفا والهدا” الصفر المئوي، في تدنٍّ حدث أمس السبت، وما زال مستمراً لهذا اليوم، في الوقت الذي قد يشهد الطقس اليوم تحسناً واستقراراً نسبياً وفقاً لما ذكر أحد خبراء المناخ.

وأثّر ذلك التدني في درجات الحرارة على الطائف بشكلٍ كبير على انخفاض بدرجات الحرارة على المدن المجاورة والتي تقع ضمن المنطقة الغربية، ومنها مكة المكرمة وجدة، والتي شهدَ أهلها ذلك التدني والبرودة الشديدة التي لم يشهدوها من قبل، وكانت سبباً في خلو المنتزهات البحرية من الجلسات الأسرية والشبابية في ظل زيادة زوارها خلال إجازة منتصف العام الدراسي. وقد أدّى الانخفاض الكبير لدرجات الحرارة بمحافظة الطائف إلى انتعاش مبيعات الملابس الشتوية من أصواف، خصوصاً “الفروة”، حيث زاد الإقبال عليها مع انخفاض درجات الحرارة، في الوقت الذي يتوقع فيه زيادة البرودة بالأيام القادمة، مما يعني زيادة توفير تلك الملابس.

وشكّلت برودة الطقس أخيراً دافعاً قوياً لاهتمام الأهالي بمقياس الدرجة من خلال برنامجها في الهاتف الجوّال، وكذلك في عدّاد السيارة، حتى إن الكثير منهم يلتقط صوراً لتلك الدرجة، ويقوم بإرسالها عبر وسائل التواصل الاجتماعي للتعريف بدرجة الحرارة التي تشهدها الطائف من حيث الانخفاض، حتى وصلوا في مقياس برنامج “تويتر” للترند لكثرة التغريدات حول ذلك الموضوع. وتسبّبت تلك البرودة القارصة في تقليل من الحركة المرورية في الساعات المتأخّرة من الليل، عمّا كانت عليه في السابق.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق