اخبار السعودية - الأقدار ترتب لقاء صديقين في صحراء النفوذ بعد غياب 64 عامًا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

رتبت الأقدار لقاء صديقين، عبر صحراء النفوذ، بعد غياب ‏لأكثر من 64 عامُا، عندما كانا طالبين في ‏المدرسة الحربية بمدينة عام 1373هـ‎.
‏ ‏‎
وبدأت تفاصيل اللقاء وفقًا لـ”المدينة” بزيارة وفد من أعيان الباحة ‏لمحافظ العقيق الدكتور فيحان العتيبي في منزله بالرياض، ‏والذي اصطحبهم في جولة شمالية على عدد من مدن المملكة.‏
وطلب المحافظ عند وصول الوفد لمركز “قبه” وسط صحراء النفود ‏التوقف عند “كارافان” للاستراحة، وما إن سمع صاحب الكرافان ‏ويدعى محمد بن فيصل الحربي ( 80 عامًا) أحد الأشخاص ‏ينادى باسم شخصًا آخر، استوقفه الاسم.‏
وسأل أحد أفراد الوفد عن شخص كان زميلاً له قبل أكثر من 64 ‏عامًا يدعى محمد بن شايق ليتفاجأ بأنه ضمن أفراد الوفد، وبسرعة البرق قفز الحربي فعانق بن شايق في موقف تأثر منه ‏الجميع.‏
‏وأشار بن شايق وهو شيخ حوالة في محافظة بلجرشي، إلى إنه ‏يعرف الحربي منذ أن كانا طالبين يدرسان في المدرسة الحربية ‏بمدينة الرياض وعمريهما لم يتجاوز 13 عامًا، واستمرا ‏كصديقين لعدة سنوات ثم تفرقا بعد 5 سنوات من الصداقة ولم ‏يلتقيا إلا بعد 64 عامًا. ‏

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق