اخبار السعودية - والد ضحية مشاجرة الفصل بجدة ينفي ما نشرته صحيفة محلية حول الصلح

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

نفى والد الطالب الذي توفي بسبب مشاجرة في الفصل في جدة قبل أشهر ما نشرته إحدى الصحف المحلية اليوم، مؤكدًا أن الشخصيات التي نُشرت صورهم ليس لهم علاقة بالصلح نهائيًّا. وقال والد الطفل عسيري وفقًا لـ”سبق”: “أنفي الخبر الذي نشرته إحدى الصحف المحلية اليوم جملة وتفصيلاً. هذا الخبر غير صحيح. والفضل في التنازل لله سبحانه، ثم لأحد كبار المسؤولين في المنطقة، ومدير التعليم بمحافظة جدة فقط”.

وأضاف: “علمًا بأنني قررت التنازل من أول يوم في الحادثة عن الدية والقصاص، ومؤمن بالله، وبأن هذا قضاء وقدر. وتأخرت في إعلان ذلك حتى يطبق فيه الحق العام، ولكن بعد سعي أهل الخير عفوت عنه”. وكان علي عسيري، والد الطفل الذي لقي مصرعه إثر مشاجرة في مدرسة بمحافظة جدة قبل أشهر عدة، قد كشف تفاصيل التنازل عن المتسبب في وفاة ابنه مبينًا أنه تم التنازل والعفو شرعًا. وقال “عسيري”: “انتهت فصول القضية بتنازلي لوجه الله جل وعلا، وطمعًا فيما عند الله سبحانه وتعالى. وقد كان لبعض المسؤولين والوجهاء دور في هذا الصلح الذي انتهى بالعفو من قِبلنا نحن أسرة الطالب الراحل حسين عسيري، ونشكرهم لوقوفهم في القضية، وسعيهم في الصلح”. وعن نتائج التقرير الشرعي قال: “انتهت التحقيقات بعد خروج نتائج الطب الشرعي مؤخرًا، التي بيّنت أنه لم تكن الوفاة بسبب أي مرض آخر، وإنما بسبب دفعه وسقوطه على رأسه. وقد تم التنازل -بحمد الله- طمعًا فيما عند الله”.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق