اخبار السعودية - الصلاة على الزامل بالحرم فجر غدٍ واستقبال المعزين بالدمام الثلاثاء

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تقرّرت الصلاة على عضو مجلس الشورى السابق والكاتب الصحافي الدكتور نجيب عبدالرحمن الزامل، عقب صلاة فجر غد الاثنين في المسجد الحرام بمكة المكرمة، فيما سيُدفن جثمانه في مقبرة الشهداء بالشرائع. وقال محمد الزامل، شقيق الراحل إن جثمان الفقيد سيصل في تمام الساعة التاسعة من مساء اليوم إلى مطار الملك عبدالعزيز بجدة، قادماً من ماليزيا، قبل الصلاة عليه فجر غد في المسجد الحرام، فيما تبدأ أسرته في استقبال المعزين اعتباراً من بعد غد الثلاثاء في مجلس أسرة الزامل بحي الصفا بالدمام. وعن سبب اختيار الصلاة على الفقيد في المسجد الحرام قال محمد: “قدر الله أن تكون عودة الجثمان من ماليزيا عبر مطار الملك عبدالعزيز بجدة، حيث لا يوجد رحلات مباشرة من ماليزيا إلى الدمام، وقد اقترح محبو الفقيد أن تكون الصلاة عليه في المسجد الحرام، والتشييع في مقبرة الشهداء بالشرائع، وذلك اختصاراً للوقت”. وأضاف محمد الزامل: “الفقيد كان يعاني مرضاً بالكلى منذ حوالي أربعين 40 عاماً، وقد قرر السفر الى ماليزيا برفقة أسرته قبل يومين تقريباً، وقد توفاه الآجل وهو جالس بين أفراد أسرته بأحد الفنادق هناك”.

وكانت الساحة الإعلامية في المملكة والمنطقة، قد فقدت صباح أمس، الدكتور نجيب بن عبدالرحمن الزامل عضو مجلس الشورى سابقاً، ورئيس مجلس إدارة جمعية العمل التطوعي. والذي اشتهر الفقيد بأعماله البارزة في المجال التطوعي ودعمه للمبدعين، حيث تولى العديد من الأعمال الخيرية وأدار الكثير من مناشط الشباب. فيما دشن المغردون على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” وسمًا للتعزية ونعي الراحل، خاصة أنه أيقونة غرس حبه في قلوب الكثيرين، تاركاً خلفه حزمة كبيرة من عباراته الإيجابية والمحفزة على الإبداع والعطاء. وسخر الراحل معظم وقته للعمل التطوعي وخدمة ودعم الشباب، ولذلك أُطلق عليه لقب “رائد العمل التطوعي”، فيما نعى مجلس الشورى، الزامل. وأكد أنه يستذكر باعتزاز الأعمال التي قام بها الفقيد وجهوده المخلصة خلال عضويته في المجلس كان خلالها مثالًا للتقاني في خدمة دينه ووطنه.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق