اخبار السعودية - “صحة عسير” تقلِّص تحويل الحالات خارج المنطقة في 24 تخصصًا جراحيًّا نوعيًّا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

كثفت صحة عسير الجهود المتواصلة لتطوير مستوى الخدمات الصحية، ورفع جودة الخدمة خلال العام الماضي. وأسهمت الجهود المتناغمة، والعمل بروح الفريق الواحد، في تقليل نسبة الإحالات خارج المنطقة إلى مراكز متقدمة، وأضحى بمقدور الكفاءات الطبية المؤهلة التي دعمت بالتجهيزات اللازمة والمتقدمة القيام بعمليات نوعية في ٢٤ مجالاً جراحيًّا، كانت سابقًا تحتاج إلى التحويل لمراكز متقدمة، وأصبحت اليوم تُجرى في مستشفى عسير المركزي؛ ليتم توفير العناء والوقت على متلقِّي الخدمات الصحية، ورفع كفاءة الخدمة.

ومن أهم تلك العمليات: عمليات إصلاح الشريان الأورطي البطني EVAR، وزراعة جهاز تحفيز المناعة العصبية، وعمليات الاليزروف للكسور المتقدمة والتشوهات الخلقية أو بعد الإصابات، وعمليات استئصال ومعالجة نسبة كبيرة لأورام العظام، وعمليات الكسور المتقدمة للحوض، وعمليات الكسور على مفصل مستبدل للركبة وإعادة تعويمها، وجراحات أورام البنكرياس وأورام المستقيم، وجراحات الناسور المعقدة، وبعض أورام الغدد الدرقية والكظرية. ويضاف إلى ذلك جراحات المريء وأورام المعدة واستئصال أورام الكبد، وعمليات زراعة القوقعة، وعمليات مجرى التنفس، وأورام الرأس والرقبة، وأورام قاع الجمجمة الأمامي عن طريق المنظار، وزراعة القرنية، وعمليات الشبكية والحقن الخاصة بالاعتلال الشبكي السكري، وعمليات الجلوكوما “الماء الأزرق”، وعمليات الليزك لتصحيح النظر، وناسور المريء (القصبة الهوائية)، وأورام الرئة، وجراحية مناظير الصدر، وجراحة الحجاب الحاجز.

كما شهد مستشفى أبها للولادة والأطفال إجراء عمليات نوعية خلال العام الماضي في تخصص الأنف والأذن والحنجرة، وعمليات تقويم وتثبيت انحرافات العمود الفقري. وفي إطار السعي لتقليص قوائم الانتظار أطلقت “صحة عسير” برنامج “رحال” الذي نجح في تقليص قوائم الانتظار بنسبة ٥٣.٥٪ خلال ٩ أشهر فقط منذ انطلاقته. وقدم المدير العام للشؤون الصحية بمنطقة عسير خالد بن عائض عسيري شكره وتقديره للأمير تركي بن طلال، أمير منطقة عسير، على دعمه الكبير وتوجيهاته السديدة، ولوزير الصحة، الدكتور توفيق الربيعة، على متابعته المستمرة لتطوير مستوى الخدمات الصحية. من جانبه، أكد المساعد للخدمات العلاجية بصحة عسير، الدكتور عبدالله قداح، أن فريق العمل في الخدمات العلاجية يواصل العمل على تطوير الخدمة، وتحسين تجربة المستفيدين منها، وتهيئة البيئة العملية المناسبة، والتجهيزات الضرورية، عبر فريق العمل المتكامل من جميع الإدارات المعنية في صحة المنطقة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق