اخبار السعودية - قصة إطلاق اسم المملكة العربية السعودية… من البداية حتى التوحيد

مزمز 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وُحدت المملكة على يد الملك عبدالعزيز –رحمه الله-، ومبايعة أهلها له كانت في عام 1344هـ، تحت اسم “مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها”، ثم جرى تغيير هذا الاسم بعد ذلك ليصبح اسمها “المملكة العربية السعودية”، فما سبب وقصة تغيير الاسم وفي أي عام حدث ذلك؟ حول قصة توحيد المملكة، ذكرت دارة الملك عبدالعزيز أن فكرة تغيير الإسم تبلورت عندما رأى أهالي البلاد أن اسم “مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها” لا يعبر عن الوحدة الوطنية، لذا رأوا أهمية وضع نظام للحكم وتوارث العرش يكون أساساً ثابتاً تسير عليه الدولة.

وأبانت أن بعض الأعيان وأعضاء مجلس الشورى عقدوا عدة اجتماعات في الطائف، لتحويل الاسم إلى المملكة العربية السعودية، ورفعوا برقيات للملك عبدالعزيز بذلك في 12 جمادى الأولى 1351هـ، ثُم رُفعت برقيات من المواطنين من جميع مدن الوطن إلى الملك عبدالعزيز للغرض نفسه. ووافق الملك عبدالعزيز على البرقيات التي رُفعت إليه لتغيير الاسم، وأصبح الاسم الجديد “المملكة العربية السعودية”، ووُضع نظام للحكم وتوارثه. وأصدر الملك عبدالعزيز أمراً ملكياً لتوحيد البلاد، نصت المادة الثامنة منه على: “إننا نختار يوم الخميس 21 جمادى الأولى سنة 1351هـ الموافق لليوم الأول من الميزان، يوماً لإعلان توحيد هذه المملكة العربية، ونسأل الله التوفيق”. وتحتفل المملكة بعد أسبوع (23 /9/ 2019) بالذكرى الـ89 لتوحيد المملكة على يد الملك عبدالعزيز رحمه الله.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار السعودية - قصة إطلاق اسم المملكة العربية السعودية… من البداية حتى التوحيد في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع مزمز وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي مزمز

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق