اخبار السعودية - جدار وزارة الثقافة يفسح الطريق لنخلة ويثير قريحة الشعراء

مزمز 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

استثارت صورة لجدار وزارة الثقافة وهو يفسح الطريق لنخلة، مشاعر مجموعة من المغرِّدين بموقع ؛ حيث تفاعلوا مع الصورة التي لقيت استحسانهم، مقدمين الشكر للوزارة الناشئة على هذه الخطوة. في البداية كتب الشاعر عبد اللطيف يوسف، معجبًا «جدار مبنى وزارة الثقافة يحترم جذع النخلة، يحترم الطبيعة فيفسح لها المجال لتستمر في الحياة والنمو». ثم أضاف: «وجدتها ملهمة جدًا- يعني الصورة- من يكتب أبياتًا شعرية عن هذا الجدار(المحترم)؟» وما أن غرَّد بها حتى تفاعل معها أصدقاؤه وبعض متابعيه من الشعراء والمثقفين. وجاء الشاعر المعروف سعيد بن مانع كأحد الأسماء البارزة التي تفاعلت مع الموضوع وكتب بيتًا شعريًا:

«محيطك إن كان شاركته مع إحساسك ؟

حتى الجمادات تشعر بك و تتعلّم»

وتداول المغردون الصورة عبر حساباتهم، واكتفى بعضهم بالإعجاب؛ لكن عددًا منهم عبروا عن إعجابهم ببضعة أبيات، وآخرون بتعليقات مشجعة ومادحة للمبادرة العمرانية الموفقة.

وقال الشاعر عبداللطيف الرويشد:

«أنا شامِخٌ فابنوا عَلَيَّ السُّورا

وابنوا على جذعي المَتينِ جُسورا

مُذْ نشأةِ الدنيا وعذقي طيبٌ

إنْ هَزَّني أحَدٌ سَقَطْتُ تُمورا

لَكَأنَّنيْ أُوْصي الجدارَ وصيةً

بِعِناقنا.. كُنْ في الحياةِ صَبُورا»

فيما كتب المغرِّد (سعد الخشرمي) تغريدة قال فيها: «لامست جانبًا إنسانيًا تمثل في السماح للنخلة بالعيش واستمرار النمو وعدم قطعها من أجل جدار الوزارة الناشئة». بينما اكتفى المغرد مُحَمَّدْ بترديد مقطع للشاعر المصري الراحل أمل دنقل فكتب: «ربّما لو لم يكن هذا الجدارْ..ما عرفنا قيمةَ النخلِ الطليق»

أما المغرد (@Moqarnii) الذي وصف الصورة بالنص الآتي:

« تَبدّت لنا في سورِ الثقافةِ نخلةٌ

تنامت بأرضِ الأربِ في بلدِ النّخل

فقالوا اُترُكوها تُنتِجُ التمرَ والنوى

وَتُخبِرُ العالَم عن جَنِيَي وعن جَحلِي»

وحاول المغرد فهد ببيت من الشعر فكتب:

«أميل في عمري واخافهم يكسروني** يا كبر حظي وأنا ميلتي فيها احترام »

أما المعماري صالح الهذلول فعبر عن احترامه للتصميم المعماري الذي تفاعل مع محيطه بدلا من تغييره، مثنيا على التجربة: «عندما يسّلم العمل لمعماري ذو مستوى عالي سنرى الكثير من هذه الأعمال ». تجدر الإشارة إلى أن الحساب الرسمي لوزارة الثقافة نشر تغريدة عن في هذا الجانب قبل أيام قليلة تضمنت النص الآتي: «النخلة الشامخة انعكاس لثقافة الإنسان السعودي الذي زرعها واعتنى بها حتى أخرج منها تمراً طرياً، وجعلها رمزًا وطنيًا يتغنى به؛ سيفان ووسطهما النخلة».

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار السعودية - جدار وزارة الثقافة يفسح الطريق لنخلة ويثير قريحة الشعراء في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع مزمز وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي مزمز

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق