اخبار اليمن الان | النوايا المبيته للحوثيين من وراء اشتراطهم حزمة اجراءت على الأرض لفتح الطرق من جانب الميلشيا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اعتبرت مصادر مطلعة بصنعاء ان رد جماعة على مبادرة محافظ بفتح الطريق الذي يربط محافظة مأرب بالعاصمة والذي تضمن اشتراط حزمة اجراءت على الأرض من قبيل تشكيل لجان مشتركة لكل طريق من الطرفين واشراك المجتمع لوضع الترتيبات اللازمة لفتح الطرق من الجانبين يمثل مزايدة ومحاولة للتسويف والمناورة والتطويل الغير مبرر .

وأشارت المصادر في تصريحات لـ"مأرب برس" أن رد جماعة الحوثي الذي عبر عنه القيادي البارز في الجماعة "محمد " من خلال اشتراط تشكيل لجان مشتركة لكل طريق من الطرفين واشراك المجتمع لوضع الترتيبات اللازمة لفتح الطرق من الجانبين والمتمثلة في " إعادة الانتشار للحد من آثار استغلال فتحها لاغراض عسكرية من اي طرف و إعطاء الأمان لكل المسافرين لاغراض انسانية بصرف النظر عن انتمائاتهم السياسية، وحل مشكلة المختطفين السابقين على الهوية من الطرقات"و إزالة التحصينات والخنادق وإصلاح الطرق لتسهيل الحركة المرورية" تمثل إصرارا على مواصلة التسويف والمماطلة وافتعال التعقيدات الإجرائية والميدانية .

واعتبرت المصادر أن محافظ مأرب الشيخ " سلطان العرادة " قدم اسهل آلية متاحة لاستكمال فتح الطرق من الجانبين والمتمثلة في استحداث نقطة تفتيش عسكرية من كلا الطرفين للتسريع بفتح الطرق وتسهيل حركة تنقلات المواطنين منوهة الى أن جماعة الحوثي تحاول التنصل من استحقاق فتح الطريق من جانبها من خلال فرض تعقيدات إجرائية وميدانية غير ضرورية وتستهدف مجرد التسويف والمماطلة .


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مأرب برس ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مأرب برس ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق